منتدى كفركلا الباب
نتشرف بتسجيلك كعضو جديد فى اسرة المنتدى


منتدى كفركلا الباب منتدى عام فيه المعلومات المفيدة والرائعة والبرامج
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   السبت أكتوبر 10, 2009 9:26 pm


عصام سالم
مونديال الأرقام القياسية
لأحد 11-10-2009
** يبدو أن «مونديال الشباب» يصادفه الحظ السعيد كلما حط الرحال على أرض عربية، فعندما استضافت تونس النسخة الأولى عام 1977 بدأت نجومية مارادونا في البزوغ، وعندما استضافت الإمارات «مونديال 2003» حققت البطولة نجاحاً لافتاً أشادت به أسرة الفيفا وعلى رأسها السويسري جوزيف بلاتر مما مهد الطريق أمام الإمارات للفوز بشرف استضافة مونديال الأندية عامي 2009 و2010 مع تأكيد دولي على أن نجاح 2003 كان أحد أهم الأسباب في ثقة «الفيفا» في قدرة الإمارات على أن تكون عاصمة لأندية العالم لعامين متتاليين وبمشاركة الأندية الحائزة على لقب البطولة في كل قارات العالم.
** وعندما استضافت مصر البطولة لأول مرة، توقع البعض أن تحقق نسخة 2009 فشلاً ذريعاً نظراً لضعف مستوى الترويج للبطولة التي أعقبت شهر رمضان مباشرة، فانشغل المصريون بمتابعة المسلسلات أكثر من اهتمامهم بالمونديال.
** وما أن انطلقت البطولة يوم 24 أكتوبر إلا وشهدت زخماً جماهيرياً هائلاً حتى أنها تسعى حالياً لتحطيم الرقم القياسي في الحضور الجماهيري والمسجل باسم بطولة «كندا 2007» والتي تابعها ما يقارب من مليون و200 ألف متفرج، في حين أن بطولة «مصر 2009» تجاوزت حتى مباريات أول أمس حاجز المليون، وتسعى للوصول إلى مليون و300 ألف متفرج مع نهائي البطولة يوم 16 أكتوبر الحالي.
** ولن يكون الرقم القياسي في عدد الجماهير هو كل ما تسعى إليه البطولة الحالية، حيث إن الفرصة متاحة أيضاً لتحطيم الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة في مباريات البطولة «52 مباراة».. حيث أحرزت الفرق في الدور الثاني وحده 28 هدفاً في 8 مباريات، كما شهد اليوم الأول للربع النهائي تسجيل عشرة أهداف في مباراتي غانا وكوريا الجنوبية. والمجر مع إيطاليا.
** وبرغم أن المراقبين توقعوا أن تلجأ الفرق إلى تحصين دفاعاتها في مباريات لا تعترف بالحلول الوسط، إلا أن النزعة الهجومية تواصلت مما يبشر برقم قياسي تهديفي جديد في تاريخ البطولة التي تحتفل في مصر بعيد ميلادها الثاني والثلاثين.
** إنها بطولة تتمرد على «إحباط» منتخبها وتأمل في الفوز بلقب مونديال الأرقام القياسية.
http://www.alittihad.ae/column.php?category=51&column=8&id=32698
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأحد أكتوبر 11, 2009 9:18 pm


عصام سالم
نهاية دراماتيكية لا يستحقها «أبيض المستقبل»
الإثنين 12-10-2009
* بقدر ما تأسّفنا على خروج «الأبيض الشاب» من مونديال الشباب في مشهد دراماتيكي شهدته الدقيقة 122 بقدر ما يجب أن نفخر بأنه بات لدى كرة الإمارات منتخب استحق احترام العالم.
* * نعم كانت لدينا آمال عريضة بمواصلة مشوار النجاح والوصول إلى المربع الذهبي لأول مرة في تاريخ البطولة.
* * نعم كان «الأبيض الشاب» هو الأفضل والأكثر إقناعاً والأعلى كعباً معظم فترات المباراة التي جمعته مع المنتخب الكوستاريكي «المحظوظ».
* * نعم أضاع لاعبو «الأبيض الشاب» عدداً من الفرص، لو سجل من نصفها لخرج فائزاً بعدد وافر من الأهداف، خاصة في الشوط الإضافي الثاني قبل أن تطل الدقيقة القاتلة والتي تحمل الرقم 122 برأسها وتضع في آخر السطر نهاية لمشاركة إماراتية كان يمكن أن تكون «تاريخية» بكل المقاييس.
* * نعم أخطأ «الكابتن» حمدان الكمالي في تقديراته عندما مرر الكرة برأسه قصيرة لحارسه يوسف عبدالرحمن فحدث الارتباك الذي تسبب في هدف كوستاريكا الثاني الذي حقق به المفاجأة وصعد لأول مرة إلى نصف نهائي البطولة. ولكن من يستطيع أن يقلل من شأن الكمالي في كل المباريات التي لعبها المنتخب سواء الدور الأول أو الدور الثاني أو حتى أمام كوستاريكا عندما كان سداً عالياً فرض نفسه بين أكفأ وألمع المدافعين في الحدث المونديالي الكبير، وصدقوني لو قدر لمنتخب الإمارات أن يصل إلى المربع الذهبي فإن الكمالي كان يمكن جداً أن ينافس على لقب أفضل مدافع بالبطولة.
* * ونعم فإن كرة القدم انتصرت لمنطقها في نهاية المطاف فعندما تهدر الفرصة تلو الأخرى، فلابد أن تدفع الثمن، ففي الوقت الذي كنا نعتقد أن مجرد الاحتكام لركلات الترجيح فيه ظلم بيّن لمنتخب الإمارات قياساً بكم الفرص التي أهدرها، إذ بالدقيقة 122 تشهد «هدفاً قاتلاً» يمنح البطاقة لمن لا يستحق ويحرم الفريق الأحق من مواصلة مشواره بالبطولة والعودة على أول طائرة متجهة إلى الإمارات!
* * إنها كرة القدم بكل قسوتها وبكل دروسها وعبرها التي لا يمكن أن تقلل من حجم احترام الجميع لمنتخب رائع قدمته الإمارات في البطولة، حتى لو اصطدم بحاجز ربع النهائي وغادر البطولة.
* * شكراً لكل اللاعبين الذين حملوا على عاتقهم مسؤولية الدفاع عن الكرة العربية في دور الثمانية وسعوا لأن يصلوا بتلك الطموحات لأبعد نقطة ممكنة ولكن الكوستاريكي «المحظوظ» أبعد الإمارات بعد مصر وكأن القدر وضعه في البطولة ليحبط الطموحات العربية التي ودعت المونديال ولديها قناعة كاملة بأنه كان بالإمكان أفضل وأبدع مما كان.
* * ويا نجوم «الأبيض الشاب».. مشكورين وما قصّرتم.
http://www.alittihad.ae/column.php?category=51&column=8&id=32793
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الثلاثاء أكتوبر 13, 2009 5:37 am


عصام سالم
شكراً لكم
الثلاثاء 13-10-2009
* شاءت قسوة كرة القدم أن يتابع نجوم «الأبيض الشاب» منافسات نصف نهائي مونديال «مصر 2009» عبر شاشة التلفاز، بعد أن كانوا قاب قوسين وأدنى من أن يكونوا أحد أضلاع المربع الذهبي.
** ولأننا لا نملك إلا الاستسلام لـ «منطق كرة القدم» فإنه يجب مع نهاية «حلم ليلة صيف» مونديالية أن نتوجه بالشكر والتقدير لعدد من العناصر التي ساهمت في خروج الأبيض الشاب من المونديال مرفوع الرأس.
** ونقول للاعبين: شكراً لكم ليس لأنكم وضعتم منتخب بلادكم بين أفضل ثمانية منتخبات على مستوى شباب العالم فحسب، بل لأنكم وجهتم رسالة واضحة وصريحة بأن مستقبل كرة الإمارات بخير.
** ونقول للجهازين الفني والإداري: شكراً لكم على إنجازكم الثاني على التوالي، فبعد الفوز بكأس آسيا، ها هو المنتخب يكسب احترام الجميع ويخسر بطاقة نصف نهائي مونديال الشباب في الثانية الأخيرة.
ونقول لاتحاد الكرة برئاسة محمد خلفان الرميثي: شكراً لكم فقد كانت المهمة ناجحة بكل المقاييس، حتى لو لم تكتمل بالصعود للمربع الذهبي، وكان الوفد واجهة مشرفة للإمارات داخل الملاعب وخارجها.
** ونقول لجماهير الإمارات: شكراً لكم على مؤازرتكم المنتخب أينما حل في مدن وملاعب مصر، وشكر خاص لكل مشجع «ضحى» من أجل منتخب بلاده وشتان الفارق بين أن تضحي من أجل الوطن وبين أن تطلب مزيداً من المكاسب، بما فيها مصروف الجيب اليومي، لمؤازرة منتخب الوطن!
** ونقول لجماهير مصر: شكراً لكم فقد شعر منتخب الإمارات طوال تواجده في البطولة أن «البيت بيته»، وفي بداية البطولة تعاملت الجماهير المصرية على أن لديها منتخبين في البطولة، مصر والإمارات، وبعد خروج منتخب مصر من دور الـ 16، بات منتخب الإمارات هو الممثل الشرعي والوحيد لكل المصريين.
** ونقول لكل من يهمه الأمر: شكراً لك لو ساهمت في الحفاظ على هذه الكوكبة المتميزة من نجوم الكرة الإماراتية الذين يحملون على عاتقهم مسؤولية إعادة البسمة من جديد لجماهير الإمارات.
****
** كل الطرق تؤدي إلى صعود البرازيل وغانا الليلة إلى نهائي مونديال الشباب، ولو حدث ذلك فإنه سيكون تكراراً لمشهد بطولة العالم للناشئين التي استضافتها مصر عام 1997 عندما تقابلت السامبا مع النجوم السوداء لاعبي غانا، في المباراة النهائية أيضاً.
****
** قبل 13 عاماً وبالتحديد يوم 21 ديسمبر 1996 كان نهائي كأس أمم آسيا الحادية عشرة بالإمارات، ويومئذ أضاع عدنان الطلياني لاعب القرن في كرة الإمارات فرصة ذهبية عندما أطاح بالكرة أعلى المرمى السعودي بدلاً من أن يسكنها الشباك ويحسم المباراة واللقب لصالح الإمارات.
وفي اليوم التالي خرج «الاتحاد الرياضي» بعنوان يقول «وراسك تنسى» وهو ما يشبه رسالة موجهة للطلياني بأن ينسى ما حدث، لأنه لا يقلل من مكانته كأبرز من أنجبتهم كرة الإمارات.
** وفي مباراة كوستاريكا في ربع نهائي «مونديال الشباب» ارتكب حمدان الكمالي كابتن الفريق خطأ تسبب في الهدف الثاني لكوستاريكا، لكننا على قناعة بأن حمدان ليس في حاجة لمن يقول له: «وراسك تنسى» لأنه يدرك أن ما قدمه من مستوى رائع طوال مباريات البطولة يشفع له عندما يرتكب مثل ذلك الخطأ، مهما كانت أهميته.
** لقد خسرنا فرصة الفوز بلقب «رابع العالم» على الأقل، لكننا كسبنا منتخباً يدعو للفخر ويستحق كل الاحترام.
http://www.alittihad.ae/column.php?category=51&column=8&id=32901
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الثلاثاء أكتوبر 13, 2009 9:06 pm


عصام سالم
«سُمعة» وأنييستا!
الأربعاء 14-10-2009
** على متن الطائرة التي عادت بمنتخب الشباب إلى أرض الوطن لم يكن على لسان جميع نجوم الفريق إلا مطلب واحد، وهو السماح لهم بالاحتراف الخارجي، وعندما سألتهم هل يكون الاحتراف الخارجي عربياً أم أوروبياً، اتفقوا على أنه يجب أن يكون أوروبياً، حيث الاحتراف الحقيقي الذي يمكن أن يفيد اللاعب وناديه الأصلي والمنتخب الوطني.
** ولم يتوقفوا عند هذا الحد، بل ضربوا مثلاً بما حدث لنجوم منتخب 2003 وتساءلوا بعد مرور ستة أعوام على تلك البطولة أين إسماعيل مطر مقارنة بما وصل إليه أنييستا نجم إسبانيا وداني الفيس نجم البرازيل اللذان تواجها في نهائي تلك البطولة، ألم يكن إسماعيل مطر أحسن لاعب في مونديال 2003، وبمرور الوقت بات أفضل لاعب في الإمارات وربما في الخليج، ولكن أنييستا وداني الفيس أضحيا من أفضل اللاعبين على مستوى العالم، وهذا هو الفارق بين لاعب لم يغادر المنطقة، ولاعب اكتسب خبرة واسعة نتيجة مشاركته في أفضل الدوريات الأوروبية حيث الاحتكاك مع نوعية مختلفة من اللاعبين، ويعيش في بيئة كروية احترافية من شأنها أن تصقل موهبته وتضاعف قيمته الكروية.
** والأكثر من ذلك أن اللاعبين اتفقوا أيضاً على أننا إذا كنا قد خسرنا في «مونديال 2009» أمام المجر بهدفين نظيفين، فإنه بعد ثلاثة أعوام، عندما يتحول هذا الجيل إلى المنتخب الأول للإمارات ويصبح نفس الجيل المنتخب الأول للمجر، ويتقابل الفريقان فإن منتخب الإمارات يمكن ألا يصمد أمام منتخب المجر وأن يخرج بخسارة ثقيلة، لأن لاعبي شباب المجر ستزداد خبرتهم نتيجة الانتشار في ملاعب أوروبا التي تضم بعضهم حالياً حيث يلعب عدد منهم في فريق ليفربول، بينما سنندم على أن نجوم منتخب الشباب لم يحترفوا في الخارج وظلوا يدورون في حلقة مفرغة.
** إنها صرخة من لاعبي منتخب الشباب الذين شرفونا في المونديال وأثبتوا أن مستقبل الكرة الإماراتية بخير، بشرط الاستثمار الجيد في نجوم هذا الجيل الذي اعتلى عرش آسيا ثم أصبح واحداً من أفضل ثمانية منتخبات على مستوى العالم.
** ولا شك في أن الأندية لن تقف في وجه لاعبيها، طالما أن الاحتراف الخارجي يحقق مصلحة كرة الإمارات، بشرط أن يتلقى اللاعبون عروضاً حقيقية تتناسب مع موهبتهم التي كانت حاضرة أمام الجميع في «مونديال مصر»، والتأكيد على مفهوم العروض الحقيقية يعني عدم السقوط في براثن «العروض الوهمية» التي يدعيها بعض وكلاء اللاعبين، استثماراً للأجواء بعد تألق اللاعبين الذين فرضوا احترامهم على الجميع.
** وكلنا مع نجوم الأبيض الشاب سعياً للاستثمار في هذا الجيل الذي يستحق أن يكون نواة حقيقية من أجل مستقبل أفضل لكرة الإمارات.
****
** ونحن نتناول مشاركة منتخب الإمارات في مونديال الشباب، لابد من الإشادة بالدور الكبير الذي لعبته سفارة الإمارات في مصر لتسهيل مهمة الفريق في كل الملاعب المصرية، والإشادة يستحقها السفير أحمد علي الميل الزعابي، وكذلك محمد حارب الزعابي مساعد الملحق العسكري والدكتورة فاطمة سالم العامري الملحق الثقافي.
** لقد كانت التجربة على مستوى الطموح لتكامل كل العناصر وتعاونها من أجل إنجاح مهمة الأبيض الشاب.
http://www.alittihad.ae/column.php?category=51&column=8&id=33020
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأربعاء أكتوبر 14, 2009 10:08 pm


عصام سالم
أساسيون لا منسيون!
الخميس 15-10-2009
** فور عودة منتخب الشباب من الدمام بلقب كأس أمم آسيا للشباب، أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، الرئيس الفخري لاتحاد الكرة ضرورة الاستثمار في هذا الجيل الكروي الموهوب من أجل المستقبل.
** وذهب منتخب الشباب بطل آسيا لمونديال «مصر 2009» وعاد بعد أن خسر فرصة ذهبية للوصول الى المربع الذهبي، لكنه كسب احترام الجميع ومطالبتهم بضرورة الحفاظ على هذه المجموعة المتميزة ومنحها كل الفرص التي من شأنها أن تهيئ أفضل الأجواء أمام هذا الجيل لمواصلة مشوار النجاح.
** ومن أجل تحقيق هذا الهدف فإن الأمر لا يتعلق باتحاد كرة القدم وحده، بل بالأندية التي ينتمي إليها هؤلاء اللاعبون، بضرورة إشراكهم كعناصر أساسية في الفرق الأولى لتلك الأندية لصقل موهبتهم وتمكينهم من اكتساب الخبرة الكافية، لا أن يجلسوا على مقاعد البدلاء أو في مدرجات النسيان!
** وإذا كانت كل الدلائل تشير الى أن الحارس يوسف عبدالرحمن مؤهل تماماً لأن يلعب دوراً أساسياً مع وليد سالم في حراسة مرمى العين، بل إنه مرشح لأن يكون أحد أهم حراس مرمى المنتخب الأول، بعد «مشاكل» ماجد ناصر، وكذلك مشاركة محمد فايز ضمن التشكيلة العيناوية، فإن حمدان الكمالي أفضل مدافع إماراتي سيكون عنصراً أساسياً في تشكيلة الوحدة، تماماً مثلما هو حال عامر عبدالرحمن وذياب عوانة مع بني ياس، ومحمد فوزي وأحمد خليل مع الأهلي، وسلطان المنهالي وعلي مبخوت مع الجزيرة، فإن أحمد علي يجب أن يحصل على فرصته مع الفريق الوحداوي، كما أنه من الظلم أن يبقى عبدالعزيز هيكل ومحمد أحمد في قائمة بدلاء نادي الشباب.
** وإذا كانت مشاركة اللاعب أساسياً أو احتياطياً يعد من الأمور الفنية ومن صميم صلاحيات المدرب، فإن المصلحة العامة تقتضي أن نطالب بضرورة أن نتعامل مع نجوم منتخب الشباب وفق استراتيجية مختلفة إذا أردنا أن نتجاوز المرحلة الاحتفالية وأن نتحول جميعاً للتعامل مع الواقع الجديد بكل ما يحمله من مسؤوليات، حتى لا يصبح «مونديال مصر» مجرد لحظات استثنائية أشاعت الأمل في مستقبل أفضل لـ «الأبيض».
*****
** بانتهاء مباراتي نصف نهائي مونديال «مصر 2009» بتأهل منطقي جداً لكل من غانا والبرازيل لـ «النهائي الحلم» ثبت أن منتخب الإمارات كان الأفضل أداءً أمام كوستاريكا، وأن الفريق القادم من الكونكاكاف لم يتعرض لـ «الحرج الحقيقي» إلا في مباراته مع منتخب الإمارات، حتى أنه عانى الأمرين في الشوط الإضافي الثاني وبذل كل ما في وسعه، بما في ذلك استهلاك الوقت بالسقوط على أرض الملعب، للوصول بالمباراة الى ركلات الترجيح، قبل أن «يخطف» هدف الفوز في الدقيقة 122!
** ولن تكون مفاجأة إذا سطعت النجوم السوداء في سماء القاهرة وفاز منتخب غانا باللقب على حساب السامبا البرازيلية.
** إنه منتخب يذكرك بالكرة الغانية في عصرها الذهبي.
http://www.alittihad.ae/column.php?category=51&column=8&id=33131
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الجمعة أكتوبر 16, 2009 5:44 am


عصام سالم
مونديال الشباب بين الأحلام.. والأوهام!
الجمعة 16-10-2009
■■ يُسدل الستار الليلة على النسخة رقم 17 لمونديال الشباب، وهي المرة الخامسة على مدار 32 عاماً التي تحط فيها البطولة الرحال على أرض عربية.
■■ وحظيت البطولة التي تواصلت منذ يوم 24 سبتمبر وحتى اليوم بمتابعة مكثفة على اعتبار أنها بمثابة مسرح كبير لتقديم نجوم المستقبل.
■■ وتأرجحت البطولة بين الأحلام.. والأوهام، فبعض المنتخبات عاشت حلماً سعيداً طوال مشوارها بالبطولة وعلى رأسها المنتخبات التي تأهلت إلى نصف النهائي «البرازيل وغانا والمجر وكوستاريكا»، تليها بقية المنتخبات التي صعدت إلى ربع النهائي «الإمارات وألمانيا وكوريا الجنوبية وإيطاليا»، أما المنتخبات الأخرى، فقد تحولت أحلامها إلى أوهام أو إلى كوابيس، وعلى رأسها بكل تأكيد منتخب إسبانيا نجم نجوم الدور الأول بأرقامه القياسية عندما كان المنتخب الوحيد بين كل منتخبات البطولة الذي جمع العلامة الكاملة في الدور الأول «9 - 9»، كما أحرز 13 هدفاً دون أن يدخل مرماه هدف واحد ورشحه الكثيرون للفوز باللقب، أو على الأقل الوصول إلى المباراة النهائية، لكنه سرعان ما سقط من دور الـ16 على يد الطليان.
■■ وبالتأكيد، فإن منتخب مصر صاحب الأرض والجمهور كان من بين المنتخبات التي تحولت أحلامها إلى أوهام أيضاً عندما خرج من دور الـ16 على يد كوستاريكا.
■■ ولا خلاف على أن منتخب تاهيتي كان هو «الحلقة الأضعف» بين المنتخبات الـ24 عندما اكتسحه الإسبان بالثمانية وسحقه منتخب فنزويلا بالثمانية أيضاً وكسبه منتخب نيجيريا بالخمسة ليودع الفريق البطولة وفي مرماه 21 هدفاً دون أن يسجل هدفاً واحداً ليدخل تاريخ المونديال من بابه الخلفي.
■■ ويستحق منتخب الإمارات لقب أفضل فريق مهزوم، حيث ودع البطولة في الدقيقة 122 من مباراته مع كوستاريكا، بينما كان هو الأفضل والأكثر إقناعاً معظم فترات المباراة، ولولا سوء الحظ الذي صادف دفاع المنتخب في الثواني الأخيرة فربما صعد الفريق للمربع الذهبي وفاز - على الأقل - بلقب رابع العالم.
■■■■
■■ من المرجح جداً أن يحطم مونديال «مصر 2009» الرقم القياسي للحضور الجماهيري، حيث لم يعد يفصل المصريين عن تحقيق ذلك سوى 50 ألف متفرج ليتجاوزوا رقم «كندا 2007»، وأعتقد أن المباراة النهائية بين البرازيل وغانا كفيلة باستقطاب أكثر من هذا العدد الجماهيري، حتى تدخل البطولة تاريخ المونديال.. على صعيد الجماهير والأهداف والإنذارات وحالات الطرد!
■■■■
■■ بانتهاء مونديال «مصر 2009»، تتجه الأنظار إلى كولومبيا التي تستضيف مونديال 2011، وبذلك تكون كل قارات العالم قد استضافت البطولة في السنوات الأخيرة، مما يفسح المجال من جديد أمام قارة آسيا لاستضافة بطولة 2013.
■■ وحسب معلوماتنا، فإن اتحاد الكرة يعكف على دراسة هذا الملف من كل جوانبه، ولو حدث وتقدمت الإمارات بطلب الاستضافة ونجحت في الاستضافة، فإن الفرصة ستكون سانحة للاحتفال بمرور عشر سنوات على التنظيم الرائع لمونديال «الإمارات 2003» الذي أبهر الجميع.
http://www.alittihad.ae/column.php?category=51&column=8&id=33266
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   السبت أكتوبر 17, 2009 9:12 pm


عصام سالم
النجوم السوداء على عرش العالم
الأحد 18-10-2009

** أثبت نهائي مونديال الشباب «مصر 2009» أننا كنا على حق عندما توقعنا في زاوية «صباح الخير.. يا إمارات» يوم الخميس الماضي أي قبل النهائي بـ 24 ساعة أن تفوز غانا بكأس العالم للشباب على حساب البرازيل وقلنا بالحرف الواحد «لن تكون مفاجأة إذا سطعت النجوم السوداء في سماء القاهرة وفاز منتخب غانا باللقب على حساب السامبا البرازيلية».
وقلنا إنه منتخب يذكرك بالكرة الغانية في عصرها الذهبي.
** وحدث ما توقعناه وأهدى منتخب غانا الكرة الأفريقية أول لقب لمونديال الشباب وكأنه أراد أن يحتفل على طريقته الخاصة باستضافة أفريقيا لهذا الحدث المونديالي الذي حطم كل الأرقام القياسية وكسر احتكار الكرتين الأميركية الجنوبية والأوروبية لقب البطولة طوال السنوات الماضية.
** ولم يكن فوز منتخب غانا باللقب المونديالي - من وجهة نظري - مفاجأة قياساً بالأداء الراقي الذي قدمه طوال مشواره بالبطولة في حين كانت المفاجأة الحقيقية في المستوى الذي قدمه الفريق وهو يواجه البرازيل بعشرة لاعبين، منذ الدقيقة 36 من الشوط الأول وحتى الدقيقة 120، أي طوال 84 دقيقة، ومع ذلك بدا متماسكاً لم ترهبه سمعة المنتخب البرازيلي، بل بادله الهجمات، وبقي على مستوى الحدث إلى أن وصلت المباراة إلى ركلات الترجيح التي أنصفت النجوم السوداء وأدارت ظهرها لمنتخب البرازيل.
** إنه درس في قوة الإرادة مهما كان حجم واسم المنافس، ولا أستبعد أن يواصل هذا المنتخب الرائع مشواره الناجح حتى يصل إلى نهائي مونديال 2014، لاسيما أنه يحمل أيضاً لقب بطل أفريقيا عندما هزم الكاميرون في النهائي بهدفين نظيفين.
*****
** الشهادة التي حصلت عليها مصر من أسرة الاتحاد الدولي وعلى رأسها جوزيف بلاتر بعد النجاح المشهود لمونديال الشباب والتأكيد على أنها تستحق تنظيم كأس العالم للكبار ليست سوى تصريحات للاستهلاك المحلي لأن أسرة الفيفا تدرك جيداً أنه من الصعب عودة المونديال إلى أفريقيا خلال السنوات العشرين المقبلة على الأقل، لكن تلك التصريحات تبقى في إطار المجاملة التي تعودناها من جوزيف بلاتر الذي أكملها بأنه يتمنى صعود منتخب مصر لنهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا، وأعتقد أنه لو زار الجزائر بعد مصر لصرّح بأنه يتمنى أن يرى نجوم الجزائر في كأس العالم.
*****
** قاعدة «اللعب النظيف» حرمت منتخب الإمارات من الفوز بمركز أفضل من الثامن في مونديال الشباب فعندما تساوت المنتخبات الأربعة التي خرجت من دور الثمانية في فارق الأهداف «-1» حسم اللعب النظيف الموقف، حيث نال منتخب الإمارات 14 إنذاراً وتعرض خلال البطولة لحالة طرد في مباراة هندوراس وأخرى أمام كوستاريكا.
** لقد ضاعت فرصة تاريخية للفوز بلقب رابع العالم على الأقل.
** وسامح الله الدقيقة 122!
http://www.alittihad.ae/column.php?category=51&column=8&id=33474
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأحد أكتوبر 18, 2009 9:28 pm


عصام سالم
لعبة القط والفأر!
الإثنين 19-10-2009
** يبدو أنه من السهل للغاية أن تتحول العلاقة بين المدربين والصحفيين إلى ما يشبه العلاقة بين القط والفأر وينتهي الأمر بتوجيه المدربين إهانات لا تليق بحق الصحفيين رغم أن المنطق يفرض ألا يصل الخلاف في وجهات النظر إلى هذا المستوى الذي يمكن أن يندرج في إطار «الأمور غير الأخلاقية».
** ومن تابع ردود أفعال مباراة الأرجنتين وأورجواي التي تأهل من خلالها منتخب الأرجنتين «بولادة قيصرية» إلى نهائيات مونديال 2010 يدرك تماماً إلى أي مدى ساءت العلاقة بين مارادونا المدير الفني للأرجنتين والصحفيين الرياضيين في بلاده، حتى أنه هنأ الجميع إلا الصحفيين بتأهل الأرجنتين، مؤكداً أنهم لا يستحقون تلك التهنئة، وليته توقف عند هذا الحد بل وجه لهم «شتائم جنسية» وضعته تحت طائلة التحقيق من قبل الاتحاد الدولي الذي رأى أن مارادونا - بتلك التصريحات - تجاوز كل الحدود.
** وعندما أراد أن يخفف من وطأة تلك التصريحات، عاد واعتذر لكل نساء الأرجنتين، بمن فيهن والدته، وكل نساء أورجواي، لاستخدام تلك الألفاظ، إلا أنه أصر على أن الصحفيين لا يستحقون أي اعتذار.
** ولا أدري لماذا وصل مارادونا إلى هذا القدر من الانفعال، ألم يعلم أن منتخب الأرجنتين في عهده تعرض لمأزق حقيقي عندما خسر عدة مباريات من بينها فضيحة بوليفيا التي سقط فيها التانجو بالستة، وتهدده خطر عدم التأهل للنهائيات، هل كان من المفترض في تلك الحالة أن يقف الصحفيون مكتوفي الأيدي وهم يشاهدون منتخبهم يسجل تراجعاً رهيباً في التصفيات.
** إنها سقطة من مارادونا «المدرب» مثلما كانت سقطته الشهيرة كلاعب، بإدمانه المخدرات، ويبدو أنه يشعر أنه فوق الجميع وأنه يجوز له ما لا يجوز لغيره!
** وفي الجزائر خرج رابح سعدان مدرب المنتخب بعد الفوز على رواندا 3-1 بتصريح يؤكد فيه أن ما تحقق حتى الآن في التصفيات أمر جيد لمنتخب الجزائر ومع ذلك فإن هناك فئة داخل الجزائر لا تتمنى الخير للمنتخب الوطني، وقبل التصفيات قال إنه يخشى على حياته لو لم يحالف الفريق التوفيق في التصفيات.
** وشخصياً أرى أن انشغال المدرب بما يجري خارج الملعب، حتى لو لم يتفق مع قناعته، من شأنه أن يقلل من تركيزه، ولا بد من الاقتناع بأن المنتخب والصحافة في قارب واحد، لا طرفين متنافرين، ومثلما يسعد المدرب بمدح الصحافة لأدائه ومستوى منتخبه عند الفوز، لا بد أن يتحمل النقد طالما أنه بناء يهدف إلى تصحيح الأوضاع، وليس تصيداً للأخطاء من أجل الهدم!
http://www.alittihad.ae/column.php?category=51&column=8&id=33587
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الإثنين أكتوبر 19, 2009 9:23 pm


عصام سالم
الليلة عيد
الثلاثاء 20-10-2009
** إنه عيد «الاتحاد».. الصحيفة التي واكبت آمال وأحلام الوطن منذ 40 عاماً، ولا تزال على العهد من أجل تقديم خدمة صحفية تتوازى مع طموحات لا سقف لها.
** وكان «الاتحاد الرياضي» دائماً جزءاً لا يتجزأ من الصحيفة الأم، وطوال السنوات الماضية، أي منذ 20 أكتوبر 1969 وحتى 20 أكتوبر 2009 كان «الاتحاد الرياضي» شاهد عيان على كل إنجازات الرياضة الإماراتية، بما فيها الوصول لنهائيات كأس العالم 1990، وفوز منتخب الشباب ببطولة أمم آسيا 2008، وفوز الأبيض باللقب الخليجي عام 2007 لأول مرة في تاريخه، وفوز العين ببطولة دوري أبطال آسيا، وكذلك عندما فاز الشيخ أحمد بن حشر بذهبية أولمبياد أثينا 2004 في لحظة لا يمكن أن تسقط من ذاكرة الأولمبياد، والعديد من الإنجازات الأخرى التي تفخر بها رياضة الإمارات.
** ومن حقنا ونحن نحتفل بعيد الميلاد «الأربعين» لـ«الاتحاد» التي ترفع شعار «لكل الوطن» أن نعتز ونفخر بمسيرة صحفية حافلة عززت مكانة الصحافة الإماراتية، بما حصدته من ألقاب وجوائز عربية وخليجية ومحلية تجسد احترام «الاتحاد» للقيم المهنية الراسخة والتي تعلي من شأن التميز والمصداقية والموضوعية.
** وشخصياً، لدي شعور دائم بأنني أعيش قصة حب مع «الاتحاد» التي أرتبط بها منذ ما يزيد على 28 عاما، فأصبحت بيتنا الأول الذي نقضي فيه ساعات الجهد والعطاء والتضحية والأمل والسعي الدؤوب لأن يكون «الاتحاد الرياضي» دائماً على مستوى الآمال والتطلعات باعتباره شريكاً أساسياً في نجاح «الاتحاد» التي دأبت على مواكبة العصر، بالأفكار والرؤى التي من شأنها أن تترجم تلك الثقة التي تحظى بها لدى قرائها داخل الدولة وخارجها.
** إنها لحظات رائعة تعيشها أسرة «الاتحاد» الليلة وهي تدشن مرحلة جديدة بكل ما فيها من نقلة نوعية على صعيد الشكل والمضمون، لأن قدر الصحف الكبرى أن تواكب كل ما هو جديد وأن تكون لديها القدرة على أن تبقى في الصدارة.
** وكل عام وقراء «الاتحاد» بألف خير.
http://www.alittihad.ae/column.php?category=51&column=8&id=33713
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الثلاثاء أكتوبر 20, 2009 9:46 pm



عصام سالم

نقلة نوعية

يمثل العدد رقم (12526) من «الاتحاد» الذي تطالعه اليوم نقلة نوعية جديدة في مسيرة الصحيفة التي احتفلت أمس بعيد ميلادها الأربعين.

** ولم يكن “عيد الميلاد” مجرد احتفالية تنتهي بانتهاء فقراتها، بل جاء بمثابة وعد وعهد جديدين باستمرار البذل والعطاء والتضحية من أجل المساهمة في إعلاء شأن الصحافة الورقية، وكذلك الإلكترونية، لا سيما أن المهنة تواجه تحديات كبيرة فرضتها “الوسائط المتعددة”، وليس أمام الصحافة إلا أن تطور أدواتها لمواكبة روح العصر ومتطلباته.

** ولأنه جزء لا يتجزأ من الصحيفة “الأم”، أبى “الاتحاد الرياضي” كعادته إلا أن يواكب الطفرة الجديدة، باستحداث العديد من الأبواب واستكتاب نخبة من أبرز الأقلام العربية، والاستعانة بالخبراء فيما يتعلق بعدد من الأحداث الرياضية وأولها بطولة العالم لـ«الفورمولا- 1» التي تحط الرحال لأول مرة في تاريخها على أرض العاصمة الجميلة، والعديد من الأفكار التي سيرصدها قارئنا العزيز على مدار أيام الأسبوع حتى يبقى “الاتحاد الرياضي” النافذة التي يطل من خلالها القارئ على كل مستجدات الساحة الرياضية، محلياً وخليجياً وعربياً وعالمياً.
** وكل ما نأمله ونحن نبدأ مرحلة جديدة في مسيرة “الاتحاد” أن نكون دائماً عند حسن ظن قارئنا انطلاقاً من شعارنا “تغطية متميزة لقارئ متميز”.
*****
** شهدت مباراة الجزيرة والوحدة التي انتهت لصالح العنكبوت بهدف توني واقعة غير مقبولة على الإطلاق، عندما تفرغت قلة من الجماهير الجزراوية لتوجيه الإساءات إلى كابتن منتخب الشباب حمدان الكمالي واتهامه بأنه كان وراء خروج منتخب الشباب من “مونديال 2009” عندما تسبب في الهدف الذي فازت به كوستاريكا على “الأبيض الشاب” في ربع نهائي البطولة.
** وبالطبع فإن مثل ذلك السلوك مرفوض، خاصة أن ما حققه منتخب الشباب في مونديال مصر بقيادة “الكابتن” حمدان الكمالي يدعو للفخر وليس لتوجيه الاتهامات حتى أن مجلة “الأهرام الرياضي” المصرية خصصت صفحة كاملة في عددها الأخير للإشادة بمنتخب الشباب وقالت بالحرف الواحد “إن الإمارات ودعت البطولة مرفوعة الرأس”، فضلاً عن إشادة موقع الاتحاد الدولي وموقع الاتحاد الآسيوي بما قدمه شباب الإمارات في البطولة.
وإذا كان حمدان الكمالي قد أخطأ فمن حقنا أن نتساءل ومَن مِن اللاعبين لا يرتكب أخطاء أثناء المباراة. والسؤال الثاني: ولماذا لم نتوقف عند كفاءة حمدان وهو يتصدى لمهاجمي المنتخبات الأخرى في كل المباريات التي لعبها المنتخب في البطولة.
** عموماً كلنا ثقة في حرص إدارة نادي الجزيرة على الإيعاز لتلك الفئة من الجماهير بعدم تكرار ذلك، لا سيما أنها الإدارة التي تسعى دائماً لدعم المنتخبات بأفضل لاعبيها، كما أنها بادرت بالإشادة بما قدمه المنتخب الشاب في مونديال القاهرة.
http://www.alittihad.ae/columnsdetails.php?category=51&column=8&id=33861
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الخميس أكتوبر 22, 2009 5:27 am



عصام سالم

“الغش” الكروي!

الخميس22/10/2009

يعيش دوري المحترفين حالة جديدة اعتباراً من اليوم لم يسبق أن مر بها الدوري الإماراتي عبر تاريخه الذي يمتد لأكثر من 34 عاماً، حيث يخضع اللاعبون لفحص المنشطات، بعد أن تم تطبيق ذلك في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة في الموسم الماضي.

وبالتأكيد فإن تعاطي المنشطات ليس سوى أحد أشكال “الغش” الرياضي أي تحقيق الإنجاز بطرق غير مشروعة.
وطالما أن النظام يقضي بأن تشمل آلية عمل فحص المنشطات اثنين من التشكيلة الأساسية لكل فريق ومثلهما كاحتياطي، فإن معنى ذلك أن أربعة لاعبين سيتم اختيارهم بطريقة عشوائية من كل فريق لكي يخضع كل منهم لفحص المنشطات وهو ما يقارب نصف عدد لاعبي الفريق، وهذا الإجراء من شأنه أن يحذر الجميع السقوط في براثن “المنشطات” الذي تحاربه اللجنة الأولمبية الدولية والفيفا وكل الاتحادات الدولية بهدف تنظيف الملاعب من الشوائب والسلوكيات المرفوضة.
ولا يخفى على أحد أن بعض اللاعبين في السنوات الماضية حامت حولهم الشبهات وتعرضوا لاتهامات بتعاطي المنشطات نتيجة نشاطهم الزائد والذي يتواصل من أول دقيقة حتى آخر دقيقة، لذلك فإن فحص المنشطات يمكن أن يحسم الأمر ويحدد أي من اللاعبين يستحق الاتهام وبالتالي العقوبة، وأيهم يستحق البراءة وينال شهادة “اللعب النظيف”.
ويبقى السؤال ماذا يمكن أن يحدث لو ثبت تعاطي أحد اللاعبين المنشطات، وهل سيتم الاكتفاء بتوقيع العقوبة على اللاعب، أم أنها ستشمل عناصر أخرى مثل الطبيب أو الإداري.
عموماً فإنها تجربة جديدة لابد من التعامل معها بكل الجدية، حيث أضحت محاربة المنشطات من أهم الأولويات مثلها مثل محاربة تزوير الأعمار وغيرها من الأمور التي تشوه وجه الرياضة وتمنح “حقاً” لمن لا يستحق!
شهدت الجولة الثالثة ظاهرة “الصوت العالي” بين بعض اللاعبين ومدربيهم في مباراتين، حيث احتج جواد كاظميان لاعب عجمان على مدربه البرازيلي زوماريو لعدم إشراكه أساسياً، وعبر عن غضبه بوضوح بعد أن سجل الهدف الثاني لعجمان في مرمى العين، كما احتج ريكاردو أوليفيرا لاعب الجزيرة على مدربه ومواطنه البرازيلي براجا بعد أن استبدله بالمهاجم الشاب علي مبخوت في واقعة رصدتها كاميرات التلفزيون، وبرغم ثقتي في أن الإدارة في ناديي عجمان والجزيرة احتوت المشكلتين، إلا أن ما حدث يفرض ضرورة المطالبة بـ”ضبط النفس” أو بما يعرف بـ”الثبات الانفعالي” فالمدرب له مهمته واللاعب له دوره، ولابد من الحرص على عدم التداخل بين الأدوار ويجب على اللاعب أن يحترم الاختيارات والقناعات الفنية لمدربه، فهو المسؤول الأول والأخير عن وضع التشكيلة وإجراء التبديلات بما يتوافق مع رؤيته الفنية، وحتى لو كانت تلك الرؤية خطأ فإن المدرب يتحمل مسؤولية خياراته.
وكل ما نأمله أن تختفي تلك الصور غير المقبولة، لا سيما أننا نتعامل مع مسابقة لا تنحاز إلا للمحترفين أداءً وسلوكاً.

http://www.alittihad.ae/columnsdetails.php?category=51&column=8&id=34050#
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الخميس أكتوبر 22, 2009 9:15 pm


صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

“الغش” الكروي!
يعيش دوري المحترفين حالة جديدة اعتباراً من اليوم لم يسبق أن مر بها الدوري الإماراتي عبر تاريخه الذي يمتد لأكثر من 34 عاماً، حيث يخضع اللاعبون لفحص المنشطات، بعد أن تم تطبيق ذلك في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة في الموسم الماضي.
وبالتأكيد فإن تعاطي المنشطات ليس سوى أحد أشكال “الغش” الرياضي أي تحقيق الإنجاز بطرق غير مشروعة.
وطالما أن النظام يقضي بأن تشمل آلية عمل فحص المنشطات اثنين من التشكيلة الأساسية لكل فريق ومثلهما كاحتياطي، فإن معنى ذلك أن أربعة لاعبين سيتم اختيارهم بطريقة عشوائية من كل فريق لكي يخضع كل منهم لفحص المنشطات وهو ما يقارب نصف عدد لاعبي الفريق، وهذا الإجراء من شأنه أن يحذر الجميع السقوط في براثن “المنشطات” الذي تحاربه اللجنة الأولمبية الدولية والفيفا وكل الاتحادات الدولية بهدف تنظيف الملاعب من الشوائب والسلوكيات المرفوضة.
ولا يخفى على أحد أن بعض اللاعبين في السنوات الماضية حامت حولهم الشبهات وتعرضوا لاتهامات بتعاطي المنشطات نتيجة نشاطهم الزائد والذي يتواصل من أول دقيقة حتى آخر دقيقة، لذلك فإن فحص المنشطات يمكن أن يحسم الأمر ويحدد أي من اللاعبين يستحق الاتهام وبالتالي العقوبة، وأيهم يستحق البراءة وينال شهادة “اللعب النظيف”.
ويبقى السؤال ماذا يمكن أن يحدث لو ثبت تعاطي أحد اللاعبين المنشطات، وهل سيتم الاكتفاء بتوقيع العقوبة على اللاعب، أم أنها ستشمل عناصر أخرى مثل الطبيب أو الإداري.
عموماً فإنها تجربة جديدة لابد من التعامل معها بكل الجدية، حيث أضحت محاربة المنشطات من أهم الأولويات مثلها مثل محاربة تزوير الأعمار وغيرها من الأمور التي تشوه وجه الرياضة وتمنح “حقاً” لمن لا يستحق!
شهدت الجولة الثالثة ظاهرة “الصوت العالي” بين بعض اللاعبين ومدربيهم في مباراتين، حيث احتج جواد كاظميان لاعب عجمان على مدربه البرازيلي زوماريو لعدم إشراكه أساسياً، وعبر عن غضبه بوضوح بعد أن سجل الهدف الثاني لعجمان في مرمى العين، كما احتج ريكاردو أوليفيرا لاعب الجزيرة على مدربه ومواطنه البرازيلي براجا بعد أن استبدله بالمهاجم الشاب علي مبخوت في واقعة رصدتها كاميرات التلفزيون، وبرغم ثقتي في أن الإدارة في ناديي عجمان والجزيرة احتوت المشكلتين، إلا أن ما حدث يفرض ضرورة المطالبة بـ”ضبط النفس” أو بما يعرف بـ”الثبات الانفعالي” فالمدرب له مهمته واللاعب له دوره، ولابد من الحرص على عدم التداخل بين الأدوار ويجب على اللاعب أن يحترم الاختيارات والقناعات الفنية لمدربه، فهو المسؤول الأول والأخير عن وضع التشكيلة وإجراء التبديلات بما يتوافق مع رؤيته الفنية، وحتى لو كانت تلك الرؤية خطأ فإن المدرب يتحمل مسؤولية خياراته.
وكل ما نأمله أن تختفي تلك الصور غير المقبولة، لا سيما أننا نتعامل مع مسابقة لا تنحاز إلا للمحترفين أداءً وسلوكاً.
http://www.alittihad.ae/columnsdetails.php?category=51&column=8&id=34050
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   السبت أكتوبر 24, 2009 5:36 am



عصام سالم

“الغش” الكروي!

السبت 24/10/2009

يعيش دوري المحترفين حالة جديدة اعتباراً من اليوم لم يسبق أن مر بها الدوري الإماراتي عبر تاريخه الذي يمتد لأكثر من 34 عاماً، حيث يخضع اللاعبون لفحص المنشطات، بعد أن تم تطبيق ذلك في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة في الموسم الماضي.

وبالتأكيد فإن تعاطي المنشطات ليس سوى أحد أشكال “الغش” الرياضي أي تحقيق الإنجاز بطرق غير مشروعة.
وطالما أن النظام يقضي بأن تشمل آلية عمل فحص المنشطات اثنين من التشكيلة الأساسية لكل فريق ومثلهما كاحتياطي، فإن معنى ذلك أن أربعة لاعبين سيتم اختيارهم بطريقة عشوائية من كل فريق لكي يخضع كل منهم لفحص المنشطات وهو ما يقارب نصف عدد لاعبي الفريق، وهذا الإجراء من شأنه أن يحذر الجميع السقوط في براثن “المنشطات” الذي تحاربه اللجنة الأولمبية الدولية والفيفا وكل الاتحادات الدولية بهدف تنظيف الملاعب من الشوائب والسلوكيات المرفوضة.
ولا يخفى على أحد أن بعض اللاعبين في السنوات الماضية حامت حولهم الشبهات وتعرضوا لاتهامات بتعاطي المنشطات نتيجة نشاطهم الزائد والذي يتواصل من أول دقيقة حتى آخر دقيقة، لذلك فإن فحص المنشطات يمكن أن يحسم الأمر ويحدد أي من اللاعبين يستحق الاتهام وبالتالي العقوبة، وأيهم يستحق البراءة وينال شهادة “اللعب النظيف”.
ويبقى السؤال ماذا يمكن أن يحدث لو ثبت تعاطي أحد اللاعبين المنشطات، وهل سيتم الاكتفاء بتوقيع العقوبة على اللاعب، أم أنها ستشمل عناصر أخرى مثل الطبيب أو الإداري.
عموماً فإنها تجربة جديدة لابد من التعامل معها بكل الجدية، حيث أضحت محاربة المنشطات من أهم الأولويات مثلها مثل محاربة تزوير الأعمار وغيرها من الأمور التي تشوه وجه الرياضة وتمنح “حقاً” لمن لا يستحق!
شهدت الجولة الثالثة ظاهرة “الصوت العالي” بين بعض اللاعبين ومدربيهم في مباراتين، حيث احتج جواد كاظميان لاعب عجمان على مدربه البرازيلي زوماريو لعدم إشراكه أساسياً، وعبر عن غضبه بوضوح بعد أن سجل الهدف الثاني لعجمان في مرمى العين، كما احتج ريكاردو أوليفيرا لاعب الجزيرة على مدربه ومواطنه البرازيلي براجا بعد أن استبدله بالمهاجم الشاب علي مبخوت في واقعة رصدتها كاميرات التلفزيون، وبرغم ثقتي في أن الإدارة في ناديي عجمان والجزيرة احتوت المشكلتين، إلا أن ما حدث يفرض ضرورة المطالبة بـ”ضبط النفس” أو بما يعرف بـ”الثبات الانفعالي” فالمدرب له مهمته واللاعب له دوره، ولابد من الحرص على عدم التداخل بين الأدوار ويجب على اللاعب أن يحترم الاختيارات والقناعات الفنية لمدربه، فهو المسؤول الأول والأخير عن وضع التشكيلة وإجراء التبديلات بما يتوافق مع رؤيته الفنية، وحتى لو كانت تلك الرؤية خطأ فإن المدرب يتحمل مسؤولية خياراته.
وكل ما نأمله أن تختفي تلك الصور غير المقبولة، لا سيما أننا نتعامل مع مسابقة لا تنحاز إلا للمحترفين أداءً وسلوكاً.
http://www.alittihad.ae/columnsdetails.php?category=51&column=8&id=34050
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأحد أكتوبر 25, 2009 6:42 am

صباح الخير يا إمارات


عصام سالم

مقصلة 2010

الأحد25/10/2009
لم يشأ دوري 2009 - 2010 أن ينتظر طويلاً قبل أن يكشف النقاب عن أولى ضحايا الموسم، فما أن انتهت الجولة الرابعة إلا ودارت المقصلة ليدفع البرازيلي سيريزو مدرب الشباب فاتورة النتائج السلبية التي وضعت الشباب في مرتبة متأخرة برصيد فوز واحد، بينما وضعت مواطنه زوماريو فوق صفيح ساخن حيث يقبع عجمان في قاع الجدول بدون رصيد، حيث خسر مبارياته الأربع ودخل مرماه 15 هدفاً بمعدل يقارب أربعة أهداف في المباراة الواحدة! ❊❊ ومن مفارقات النسخة الثانية لدوري المحترفين أنها وضعت بعض المدربين البرازيليين في موقف لا يحسدون عليه انتهى بالإطاحة بمدرب سبق له الفوز بلقب دوري الإمارات، بينما انحازت للاعبين البرازيليين الذين يسجلون نجاحاً مشهوداً على الصعيد التهديفي ويكفي أن البرازيلي أوليفييرا سجل هدفين للوصل فاز بهما على الظفرة ومواطنه مارسيلنهو سجل هدفين للشارقة فاز بهما على النصر، بينما سجل البرازيلي بيانو مهاجم الوحدة هاتريك في مرمى الشباب، وأضاف مواطنه بنجا الرباعية الوحداوي فتسبب المهاجمان "البرازيليان" في إقالة المدرب "البرازيلي" للشباب ولم تشفع له قيادته الجوارح للفوز بلقب دوري 2008 بعد سنوات طويلة من الانتظار. ووفق ما تعودناه في دوري الإمارات فإن سيريزو لن يكون آخر ضحايا 2010 وطالما أن المقصلة دارت فلا تملك إلا أن تتوقع مزيداً من الضحايا، ولن تجد إدارات الأندية صعوبة في تقديم "كبش فداء" حتى لو لم يكن المدرب هو السبب الحقيقي لتراجع النتائج!
حدث ما توقعناه قبل بداية الموسم عندما أشرنا إلى أن التقارير الواردة من المعسكرات الخارجية للأندية والتي تؤكد أن "الدنيا ربيع والجو بديع" ليست بالضرورة تقارير واقعية وأن مباريات الدوري ستكشف بوضوح عن أن "مساحيق التجميل" لا تفيد، وبنظرة على ما قدمته معظم أندية الدوري حتى الآن من السهل أن تلاحظ أن تلك التقارير الوردية كانت في واد وواقع الفرق في واد آخر!
فريق عجمان الذي يحتل مؤخرة الدوري لم يستفد من تجربة الموسم الماضي، عندما تراجعت نتائجه في الدور الثاني، ولولا رصيده الإيجابي في الدور الأول لغادر موقعه بين أندية المحترفين، وما قدمه الفريق هذا الموسم لا يوحي أبداً أن الأمور تسير على ما يرام.. ومن الخطأ الكبير التعامل مع الموقف على أساس أن مشكلة الفريق يمكن أن تنتهي بإقالة زوماريو ولابد من البحث عن الأسباب الحقيقية للتراجع، حتى لا يجد البرتقالي نفسه في غياهب المظاليم.
http://www.alittihad.ae/columnsdetails.php?category=51&column=8&id=34324#
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الإثنين أكتوبر 26, 2009 4:46 am

صباح الخير يا إمارات


عصام سالم

هزاع و”الإبداع”

الإثنين 26/10/2009
* * استحق سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي لقب “الشخصية الرياضية المحلية” في جائزة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي للإبداع الرياضي، تثميناً لجهود سمو الشيخ هزاع في دعم المسيرة الرياضية بالدولة.
* * ولو اكتفى سموه بنجاحه في إثبات حق دولة الإمارات في استضافة مونديال الأندية عامي 2009 و2010 فإن ذلك يمنحه جائزة الشخصية الرياضية، لا سيما أن البطولة تحط الرحال لأول مرة على أرض عربية بعد عدة سنوات في اليابان.
* * ولو اكتفى سموه بما حققه دعم الإمارات للقطري محمد بن همام في انتخابات تنفيذية الفيفا، من خلال رؤية ثاقبة، فإن ذلك يكفي سموه للفوز باللقب.
* * ولو اكتفى سمو الشيخ هزاع بكل ما قدمه من دعم ومؤازرة لمنتخب الشباب، الذي أعلن خلال استقباله له عقب عودته بلقب كأس آسيا، بأن رعاية هذا الفريق استثمار مضمون من أجل المستقبل، فإن ذلك من شأنه أن يمنحه اللقب، بعد أن أثمر ذلك الدعم اللامحدود نتائج إيجابية في مونديال الشباب بالقاهرة عندما كان الفريق قاب قوسين أو أدنى من تحقيق إنجاز تاريخي بالتأهل للمربع الذهبي للبطولة.
* * ولو اكتفى سموه بقبول الرئاسة الفخرية لاتحاد الكرة من أجل أن تتبوأ كرة الإمارات المكانة التي تتوازى مع ما تحظى به من اهتمام رسمي وشعبي، لاستحق أيضاًَ اللقب.
* * ولو اكتفى سموه بالنصيحة الشهيرة التي قدمها لمحمد خلفان الرميثي لحظة توليه رئاسة اتحاد الكرة بالتزكية في أعقاب انسحاب يحيى عبد الكريم من سباق الرئاسة، عندما قال للرميثي “انسى العين” فإنه يستحق اللقب، لأن تلك العبارة تجسد حرص سموه على أن المصلحة العامة يجب أن تعلو وتسمو فوق أي مصالح خاصة، حتى لو كان الأمر يتعلق بنادي العين الذي ارتبط به سمو الشيخ هزاع والرميثي طوال السنوات الماضية.
* * ولو اكتفى سموه بقيادة مجلس أبوظبي الرياضي لإثراء الساحة الرياضية بدولة الإمارات لاستحق أيضاً اللقب.
* * إنه قائد رياضي من طراز رفيع، ارتبط اسمه بالنجاح، لذا جاء منحه لقب “الشخصية الرياضية المحلية” لموسم 2008-2009 تتويجاً لمسيرة حافلة، فما بالك لو كان هذا اللقب جزءا لا يتجزأ من أغلى جائزة رياضية على مستوى الوطن العربي.
* * إنه سمو الشيخ هزاع نجم جائزة الإبداع.
http://www.alittihad.ae/columnsdetails.php?category=51&column=8&id=34419#
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأربعاء أكتوبر 28, 2009 9:45 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

“الأبطال”.. وداعاً!
2009-10-29


شاءت ظروف دوري المحترفين أن تخسر المسابقة آخر ثلاثة مدربين كسبوا اللقب، بداية من التشيكي هاشيك مدرب الأهلي الذي آثر العودة إلى بلاده لتدريب المنتخب ورئاسة اتحاد الكرة، بعد أشهر قليلة من قيادته الأهلي للفوز بلقب النسخة الأولى لدوري المحترفين، وبالتالي تمثيل الكرة الإماراتية في مونديال الأندية، مروراً بالبرازيلي سيريزو الذي حقق مع الشباب لقب بطولة دوري 2008 ولكن خسارة الجوارح بالأربعة أمام الوحدة في الجولة الرابعة وضعت نقطة في آخر السطر لعلاقته بالقلعة الخضراء، وبعد ذلك بساعات لحق به مواطنه زوماريو مدرب عجمان الذي سبق أن قاد الوصل للفوز بثنائية موسم 2007.
والسؤال إذا كانت دموع سيريزو قد ودعت أسرة الشباب مع أمنياته بالاستمرار في دوري الإمارات فهل تتحقق تلك الأمنية.. أتوقع ذلك.
وإذا كان زوماريو قد أعلن في أكثر من مناسبة أن الإقالة لا تعنيه وأنها خسارة لعجمان قبل أن تكون له شخصياً، هل تعني تلك الثقة الزائدة في النفس أن زوماريو سيجد موقعاً جديداً تحت شمس دوري الإمارات.. لا أستبعد ذلك.
وسؤال ثالث هل بات الكابتن عبدالوهاب عبدالقادر هو “البديل الجاهز” لأي مدرب تتم إقالته.
شخصياً أرى أنه يستحق أن يكون مدرباً “رئيسياً” وليس “احتياطياً” بما لديه من خبرة تشهد بها الأندية التي تولى تدريبها داخل الدولة.
الرقم القياسي الذي حققه الحضور الجماهيري لـ “قمة” الجزيرة والعين “25 ألف متفرج” لن يتم تجاوزه في مسابقة الدوري، على الأقل هذا الموسم لسبب بسيط، وهو أن ستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة بات يستوعب 42 ألف متفرج وهو بذلك يضم أكبر مدرجات في كل أنحاء الدولة بعد ستاد مدينة زايد الرياضية.
إنها مباراة المتعة الكروية داخل الملعب والرقم القياسي في المدرجات.
حقق فريق الاتحاد “عميد” الأندية السعودية كل ما تمناه في نصف نهائي دوري أبطال آسيا بفوزه على ناجويا جرامبوس الياباني “رايح جاي” ليبقى في اليابان انتظاراً للمباراة النهائية للبطولة التي تقام يوم 7 نوفمبر المقبل بمدينة طوكيو، وليقترب كثيراً من تحقيق حلم المشاركة في مونديال الأندية بأبوظبي.
وأكثر ما لفت الانتباه في مباراة العودة ذلك الحماس الجماهيري الذي لم ينقطع حتى والفريق الياباني متأخراً بهدفين نظيفين وهو ما كان يعني استحالة تعويض خسارة الذهاب “2-6”.
إنها جماهير “محترفة” تدرك أن واجبها مؤازرة فريقها بكل قوة، حتى لو كانت النتيجة تدعو للإحباط.
وأعجبني المعلق المتميز فارس عوض “أحد أبرز نجوم المباراة” وهو يردد مقولته الشهيرة “أنا وأخويا.. على ناجويا”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الجمعة أكتوبر 30, 2009 10:25 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم
«ياس» حديث الناس
2009-10-31


من يتابع أجواء الجولة الختامية لبطولة العالم لـ "الفورمولا1" التي تستضيفها العاصمة الساحرة أبوظبي على حلبة مرسى ياس لابد أن يدرك أن ما يجري على "حلبة الأحلام" أكبر من مجرد سباق تم حسم لقبه مسبقاً بفوز البريطاني جنسون باتون ببطولة العالم في حلبة إنتر لاجوش بجائزة البرازيل الكبرى، فأبوظبي استعدت بكل قوتها لإبهار العالم من خلال تلك الحلبة "الأسطورية" التي تم إنجازها في زمن قياسي وبعد عمل دؤوب تواصل ليلاً ونهاراً من أجل أن تكون العاصمة على مستوى الحدث الذي سيشهد تتويج "عريس" الفورمولا لهذا العام.
ومن لديه القدرة على الإلمام بكل تفاصيل المناسبة الكبيرة يدرك أن حلبة ياس التي باتت حديث الناس، ليست سوى إحدى رسائل عاصمة المحبة والسلام إلى العالم لأنها تجسد قيمة السياحة الرياضية بهدف اجتذاب أكبر عدد من المولعين ببطولة العالم للفورمولا1 في أجواء مبهرة تتواصل على مدار عدة أيام مع وضع برامج كفيلة باستثمار الحلبة طوال العام وعدم الاكتفاء باستضافة إحدى جولات بطولة العالم.
إنها إحدى النوافذ التي تطل منها أبوظبي على العالم، في مشهد لن يبرح الذاكرة، بعد أن كسبت العاصمة التحدي وأوفت بوعودها لعشاق "الفورمولا1" وأثبتت أن نيلها حق استضافة إحدى جولات بطولة العالم مكسب كبير للبطولة التي تحظى بمتابعة الملايين في شتى أنحاء العالم.
وسيكون يوم الغد الأول من نوفمبر 2009 بمثابة نقلة نوعية في تاريخ البطولة وهو ما تؤكده قدرة العاصمة على تقديم جولة حافلة بالإثارة والتشويق.. والثقة في قدرة الإنسان العربي على إثبات جدارته حتى ولو تعلق الأمر بثالث أهم حدث رياضي - بعد الأولمبياد والمونديال - على سطح الكرة الأرضية.
من حق البريطاني جنسون باتون أن يحظى بمعاملة VIP منذ وصوله إلى العاصمة، فهو النجم الذي انتزع لقب بطولة العالم لأول مرة في تاريخه، وعاشر بريطاني ينال هذا الشرف كما أنه أحد ستة متسابقين فقط كسبوا اللقب في الألفية الجديدة من بينهم الألماني مايكل شوماخر بالبطولة 5 مرات متتالية "من 2000 إلى 2004".
ويبقى السؤال هل ينجح باتون في تكرار إنجاز شوماخر أم أن "لقب 2009" ليس سوى لحظة استثنائية في مسيرة البطل الذي كسب المركز الأول 6 مرات في بطولة هذا العام قبل أن يعتلي عرش البطولة؟
تصريح علي الوهيبي نجم الفريق العيناوي بأن «الزعيم» يسير في دوري 2010 بسرعة سيارة الفورمولا - 1 يعكس حالة الفريق الذي يتشبث بالصدارة ويؤكد أن تفوقه ليس نتيجة «مثلث برمودا» فقط ولكن لحالة التناغم بين اللاعبين المواطنين والأجانب قدم العين فريقاً يستحق أن يحسب له المنافسون ألف حساب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأحد نوفمبر 01, 2009 8:21 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم
ولا في الأحلام
2009-11-02


عاش عالم "الفورمولا-1" ليلة ولا في الأحلام من خلال الجولة الختامية لبطولة 2009 التي دشّنت حلبة ياس، أفخم وأروع حلبة سباقات على مر التاريخ.
وانحازت جولة الختام للألماني سيباستيان فيتيل ومنحته بطولة أول جولة تحتضنها حلبة ياس، مستفيداً من الحظ العاثر الذي واجه البريطاني لويس هاميلتون الذي اضطر للانسحاب من السباق بعد 20 لفة لتعرض سيارته لعطل ميكانيكي، وهو البطل الذي سيطر على المركز الأول في كل التجارب التي سبقت السباق.
واستطاع فيتيل أن ينهي الموسم بنجاح بعد أن احتل المركز الثاني بعد البريطاني جنسون باتون.
ويبدو أن باتون كان يدرك أن الفوز بالمركز الأول في حلبة ياس ليس مضموناً فحسم لقب بطولة العالم لصالحه، ولأول مرة في تاريخه في جولة البرازيل التي سبقت وصوله إلى أبوظبي.
وما يهمنا أن حلبة ياس باحت بأسرارها وأبهرت كل ضيوفها سواء سائقين أو فنيين أو مسؤولين أو صحفيين أجانب وعرب، حتى أن الزميل فيصل القناعي الصحفي الكويتي المعروف لم يستطع أن يخفي إعجابه بما شاهده خلال السباق، وقال بالحرف الواحد، يحق لنا كعرب أن نفخر بتلك الحلبة المبهرة التي سحرت ألباب الأوروبيين وأقنعتهم أن الإنسان العربي بإمكانه أن يحقق الكثير طالما كانت لديه الرغبة الصادقة والقدرة على تحويل الأحلام إلى واقع ملموس.
وعندما يودع العالم بطولة 2009 تحت نهار وليل ياس، فإنه سيكون على موعد جديد في نفس الحلبة على 2010، ليبدأ المسؤولون عن الحلبة من الآن في إعداد المفاجآت التي من شأنها استثمارها على مدار العام، من خلال خدماتها المتكاملة وقدرتها على استيعاب العديد من الفعاليات، فجزيرة ياس ليست مجرد حلبة للسباقات، بل هي جزيرة متكاملة تضم العديد من المرافق ومن بينها إحدى أضخم المدن الترفيهية على مستوى العالم.
u u u u
لعلّ من أبرز اللحظات المؤثرة في جولة ياس أنها شهدت وداع فريق بي. إم. دبليو ساوبر الذي قرر إنهاء علاقته ببطولة العالم "للفورمولا 1"، واختار الجولة الختامية التي أقيمت لأول مرة في أبوظبي لتشهد نهاية رحلته مع عالم الفورمولا التي بدأت 2006.
وبالتأكيد فإن التعديلات الجديدة التي ستطرأ على البطولة اعتباراً من 2010 يمكن أن تمنحها زخماً جديداً يتوازى مع شعبيتها الكبيرة حيث يتابع كل جولة من جولاتها ما يقارب 600 مليون متفرج حول العالم.
وشكراً ياس.. من كل الناس وإلى اللقاء في 31 أكتوبر 2010.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الإثنين نوفمبر 02, 2009 8:59 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم
«محظوظون» .. ولكن !
2009-11-03


من يتابع مسيرة منتخب الناشئين المشارك حالياً في نهائيات مونديال "نيجيريا 2009" من حقه أن يطلق على لاعبي هذا المنتخب لقب "المحظوظين"، حيث حالف "الحظ" الفريق في كل مراحله منذ تصفيات آسيا بالإمارات عندما لم يحصل على بطاقة مباشرة للتأهل للنهائيات لكنه سرعان ما شارك في الأدوار النهائية نظراً لإقامة بطولة آسيا في أوزبكستان واستبعاد طاجكستان لثبوت تزويرها أعمار بعض اللاعبين، وفي النهائيات صعد منتخب الإمارات لنصف النهائي بديلاً عن منتخب اليمن الذي شطب الاتحاد الآسيوي نتائجه.
وتواصل المشهد من طشقند حيث نهائيات آسيا إلى كانو حيث المدينة النيجيرية التي تستضيف مباريات منتخب الإمارات في مونديال الناشئين، وبعد أن كسب الفريق مباراته الأولى أمام مالاوي بهدفين رائعين، قبل أن يخسر أمام إسبانيا وأميركا ليدخل في حسابات أفضل الثوالث، لينحاز له الحظ مرة أخرى ويصعد به إلى الدور الثاني على حساب منتخب البرازيل الذي تساوى مع منتخب الإمارات في كل شيء، وتم ترجيح كفة "الأبيض الصغير" بتطبيق قاعدة "اللعب النظيف".
وكل تلك المؤشرات تؤكد أن منتخب الناشئين يستحق لقب أكثر الفرق حظاً في فترة ما بين 2007 و2009 ولكن ذلك لا يجب أن يحول دون التأكيد على عدة نقاط أهمها أن "الحظ" وحده لا يكفي لتحقيق الإنجازات بدليل أن حارس الإمارات أحمد شامبيه لو لم يتألق أمام إسبانيا لخرج الفريق خاسراً بأكثر من فارق الهدفين ولرجحت كفة منتخب البرازيل في نهاية الدور الأول، ولو لم يتصد نفس الحارس وببراعة كبيرة للفرص التي لاحت لمنتخب أميركا، لخسر الأبيض الصغير أيضاً بنتيجة ثقيلة كان يمكن أن تعيده سريعاً إلى أرض الوطن مع صافرة نهاية الدور الأول.
ولا شك أن التأهل للدور الثاني من شأنه أن يضاعف مسؤولية المنتخب وهو يواجه تركيا أملاً في تكرار إنجاز منتخب الشباب في مونديال "مصر 2009" بشرط تجاوز الأخطاء الدفاعية التي كانت وراء خسارة الفريق آخر مباراتين.
وقديماً وحديثاً قالوا "اعطني حظاً وارمني في البحر".
u u u u
انتهت بطولة العالم لـ"الفورمولا 1" ولم ينته الحديث عن روعة حلبة ياس ولا عن التنظيم الرائع، والجهد الكبير الذي بذله المتطوعون الذين بدوا وكأن لديهم خبرة واسعة في التعامل مع ثالث أهم حدث رياضي على مستوى العالم.
لقد نجح شعار "دارك واحتفالك" في تجسيد قيمة الحدث الذي استضافته العاصمة أبوظبي للمرة الأولى في التاريخ وكأنها توجه رسالة إلى العالم بأن "القادم أحلى وأجمل"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأربعاء نوفمبر 04, 2009 6:52 am

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم
أولمبياد 2020
2009-11-04


لا أحد يستطيع أن ينكر حجم الصعوبات التي يمكن أن تواجهها أية مدينة في العالم ترغب في استضافة الأولمبياد.
وعندما تعكف مدينة دبي على دراسة إمكانية التقدم بطلب استضافة أولمبياد 2020 فإنها تدرك جيداً أن تحقيق هذا الطموح يستوجب تضافر كل الجهود وتوظيف كل الإمكانات داخلياً وخارجياً، فالأمر هنا لا يتعلق بالبنية التحتية فحسب، بل بتكثيف الاتصالات في كل الاتجاهات لإقناع أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية بأن دبي أحق من المدن الأخرى باستضافة هذه التظاهرة الرياضية العالمية الكبيرة.
وما حدث في الاجتماع الأخير للجنة الأولمبية الدولية في مدينة كوبنهاجن الدنماركية يكشف بوضوح طبيعة المنافسة لنيل شرف استضافة الأولمبياد، حيث تنافست 4 مدن على استضافة أولمبياد 2016، وفي الجولة الأولى خرجت مدينة شيكاغو الأميركية وفي الجولة الثانية لحقت بها مدينة طوكيو اليابانية، وتواصل الصراع حتى النهاية بين ريودي جانيرو البرازيلية ومدريد الاسبانية إلى أن حسمت ريو دي جانيرو الموقف وباتت أول مدينة في أميركا الجنوبية تحظى بشرف استضافة الأولمبياد، وذلك بعد عامين فقط من استضافة البرازيل مونديال 2014.
وما يلفت الانتباه أن الرئيس الأميركي باراك أوباما وزوجته حضرا اجتماع اللجنة الأولمبية الدولية وألقى أوباما كلمة لم تؤثر في رأي أصحاب القرار، كما حضر ملك اسبانيا خوان كارلوس الذي لم ينجح هو الآخر في تعزيز موقف مدينة مدريد، بينما احتفل الرئيس البرازيلي لويس لولا دي سيلفا وبيليه داخل القاعة بفوز مدينة ريودي جانيرو.
وتردد بعد إعلان النتائج أن الوفد الأميركي تلقى وعداً بمنح شرف استضافة أولمبياد 2020 لمدينة شيكاغو الأميركية.
وبرغم أن هذا الوعد لا يمكن إثباته أو تأكيده، إلا أنه يفرض ضرورة بذل أقصى الجهود اذا أردنا أن نحول حلم استضافة الأولمبياد إلى حقيقة، وأن صعوبة الموقف تخلق حالة من التحدي ولا يزال أمامنا الوقت الكافي لوضع خريطة طريق «داخلية وخارجية» من شأنها أن تحدد ملامح التحرك خلال الفترة المقبلة.
وعلمتنا التجارب أنه ليس هناك مستحيل في الوصول إلى الهدف طالما توفرت الإرادة القوية والرغبة الصادقة والقدرة على تحويل الحلم إلى حقيقة.
u u u u
يواجه «الأبيض الصغير» منتخب تركيا في الدور الثاني لنهائيات «مونديال نيجيريا» اليوم بطموح العبور إلى رُبع نهائي البطولة.
وأمان.. ربي.. أمان..
u u u u
تغطية «أبوظبي الرياضية» لجائزة «الاتحاد للطيران» الكبرى لـ»الفورمولا1» تستحق الإشادة لاسيما أن القناة حصلت على حق نقل الجولة قبل انطلاقتها بأسبوع واحد ولن تكون مفاجأة إذا نقلت أبوظبي الرياضية جولة «ياس 2010» حصرياً. فالنجاح يقود إلى مزيد من النجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأربعاء نوفمبر 04, 2009 9:16 pm

صباح الخير يا إمارات


عصام سالم
الحق معهم!

2009-11-05


من حق أندية الدرجة الأولى “أ” التي تأهلت لدور الـ 16 من مسابقة الكأس “الشعب والخليج واتحاد كلباء والعروبة” أن تتحفظ بشأن آلية مشاركة اللاعبين الأجانب في المسابقة، انطلاقاً من أن الوضع الحالي لا يحقق مبدأ تكافؤ الفرص.
وما أثار تلك القضية هو أن لوائح دوري المحترفين تسمح لكل نادٍ بالتعاقد مع 4 لاعبين أجانب مع مشاركة ثلاثة من بينهم داخل الملعب، في حين أن لوائح الدرجة الأولى “أ” لا تسمح بالتعاقد إلا مع ثلاثة لاعبين، من هنا فإن من حق أندية الدرجة الأولى “أ” أن تطالب بضرورة أن يحدد كل نادٍ محترف أسماء اللاعبين الأجانب الثلاثة الذين سيخوضون غمار المسابقة وذلك قبل انطلاق دور الـ 16 حتى لا يكون للمحترفين “أفضلية” على حساب منافسيهم في الدرجة الأولى.
وشخصياً أرى أن هذا المطلب منطقي ومن السهل تنفيذه.
u u u u
شهدت مباراة عجمان وبني ياس في الجولة الخامسة واقعة تستحق التوقف عندها وتتمثل في اللاعب الإيفواري موديبو ديارا مهاجم بني ياس.
هذا اللاعب كان ضمن صفوف فريق عجمان في الموسم قبل الماضي، ونجح في تسجيل 24 هدفاً في 30 مباراة ففاز بلقب هداف الدرجة الأولى وأسهم بدور فاعل في صعود عجمان لمصاف دوري المحترفين، وفي الوقت الذي توقع فيه الكثيرون أن يكون ديارا أحد أوراق عجمان الرابحة في عالم المحترفين، رحل ديارا عن “ديار البرتقالي” وكان فريق بني ياس وجهته الجديدة حيث سجل 24 هدفاً في 23 مباراة مع السماوي، وكان أيضاً أحد أهم الأوراق التي ساهمت في عودة بني ياس لدوري الأضواء والشهرة مرة أخرى.
وكانت مباراة عجمان مع بني ياس أول مواجهة لديارا مع ناديه السابق، وصرح قبل المباراة أنه سيكون حزيناً لو أحرز هدفاً في مرمى ناديه السابق.
ولكن يبدو أن التصريحات شيء ومتعة تسجيل الأهداف شيء آخر، حيث أحرز ديارا ثلاثة أهداف كاملة في مرمى عجمان وتولى زميله بابا جورج تسجيل هدف آخر من منتصف الملعب، فانفرد ديارا بلقب صاحب “الهاتريك”الوحيد في الجولة الخامسة وارتفع رصيده إلى خمسة أهداف في خمس مباريات.
ويبقى السؤال هل أخطأ نادي عجمان بالتفريط في ديارا والتعاقد مع علي سامرا الذي لم يترك أي بصمة مع الفريق وانتهت علاقته بالبرتقالي بعد سوء تفاهم دام طويلاً بينه وبين مدربه آنذاك عبد الوهاب عبدالقادر؟.
وهل يستمر ديارا بهذا التوهج لينافس على لقب هداف الدوري الذي يشهد صراعاً ساخناً لا أحد يستطيع أن يتكهن بنتيجته؟
وهل ستكون مباراة الجزيرة وبني ياس في الجولة السادسة بمثابة مباراة خاصة بين توني الجزراوي وديارا السماوي، لا سيما أن المباراة لها تأثير مباشر على موقف الفريقين في مربع الصدارة؟


عدل سابقا من قبل Admin في الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 8:49 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الجمعة نوفمبر 06, 2009 8:31 pm

صباح الخير يا إمارات


عصام سالم
مونديال 2013
2009-11-07


قرار اتحاد الكرة بالبدء في إعداد ملف طلب استضافة مونديال الشباب عام 2013 تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الرئيس الفخري للاتحاد يعني أننا خطونا الخطوة الأولى نحو استضافة هذا الحدث العالمي بعد 10 سنوات من استضافة مونديال الشباب 2003.
ومنحتنا التجارب السابقة ثقة في النفس عند المنافسة على استضافة مثل تلك المناسبات الكبيرة، والتي تحظى بدعم لا محدود سواء على الصعيد الرسمي أو الشعبي، وترتكز على بنية تحتية قوية أشاد بها الاتحاد الدولي في أكثر من مناسبة.
وحتى تكتمل الصورة فيما يتعلق بـ “مونديال 2013” من المفيد أن نشير إلى أن البطولة ستكمل دورتها في كولومبيا 2011 حيث ستكون كل قارات العالم قد حصلت على فرصتها في استضافة مونديال الشباب، فبعد أن استضافتها آسيا عام 2003 “دولة الإمارات” حطّت البطولة الرحال في أوروبا “هولندا 2005”، ثم توجهت إلى أميركا الشمالية “كندا 2007”، ثم تحولت إلى أفريقيا “مصر 2009”، وأخيراً تستضيفها أميركا الجنوبية “كولومبيا 2011”، مما يعني أن الدور على آسيا في استضافة بطولة 2013، وهو اتفاق “غير مكتوب”، لكن الاتحاد الدولي يفضله، وتلك الوضعية لا تعني أن استضافة الإمارات لبطولة 2013 مضمونة، بل تحتاج إلى جهد كبير لنيل هذا الشرف، لاسيما أن المنافسة يمكن جداً أن تأتي من إحدى دول شرق آسيا التي ترى أنها تستحق أن تستضيف مونديال الشباب الذي حقق نجاحات وأرقاماً قياسية في السنوات الأخيرة.
u u u u
جاءت مباراة الجزيرة وبني ياس، كما كان متوقعاً - حافلة بالإثارة والتشويق وانتصرت للنزعة الهجومية في مواجهة الأخطاء الدفاعية فشهدت المباراة ثمانية أهداف وقادت الجزيرة لفوز مهم على أحد أفضل فرق المسابقة هذا الموسم.
وإذا كان الجزراوية قد سعدوا بالمستوى الذي ظهر به البرازيلي أوليفييرا أغلى لاعب في تاريخ الدوري، فإن بني ياس يحق له أن يفخر بفريقه الذي بات رقماً صعباً في موسمه الأول لدوري المحترفين، ويكفي أنه سجل في آخر مباراتين “خارج ملعبه” سبعة أهداف، وكان أكثر من ند لفريق الجزيرة معظم فترات المباراة، لكنه خسر الثلاث نقاط عندما افتقد التركيز في الدقائق الحاسمة.
u u u u
الليلة يتحدد الصاعد السادس لمونديال الأندية “أبوظبي 2009” من خلال مباراة الاتحاد عميد “الأندية السعودية” مع بوهانج ستيلرز الكوري وهي المرة الأولى التي يقام فيها النهائي من مباراة واحدة على ملعب محايد، على غرار الشامبيون ليج الأوروبي.
وعاطفياً نتمنى أن يتوج “الإتي” باللقب الآسيوي لينضم إلى الأهلي في تمثيل الكرة العربية في مونديال الأندية الذي سيفتقد وجود أي فريق عربي أفريقي.
كما أن فريق الاتحاد الذي تجاوز بكل اقتدار فريق ناجويا بطل اليابان “رايح جاي” يستحق أن يكمل تلك المسيرة الرائعة بلقب جديد من شأنه أن يمنح نجمه الرائع محمد نور لقب أفضل لاعب على مستوى القارة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأحد نوفمبر 08, 2009 8:33 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

حوار ليس للنشر!
2009-11-09




تمتد علاقتي بالشيخ مانع بن خليفة آل مكتوم لما يقارب 30 عاماً، وأعرف تماماً - مثل غيري - قيمته الاستثنائية في تاريخ رياضة الإمارات التي تقدر له أفكاره ومبادراته ورؤاه التي سبقت عصرها، فهو ثالث رئيس لاتحاد الكرة بعد معالي الشيخ مبارك بن محمد آل نهيان، والمغفور له غانم غباش، كما أنه أحد أهم الرموز في تاريخ القلعة النصراوية.
وأسعدتنا الظروف أن نلتقيه عقب انتهاء اجتماع لجنة الإعلام الرياضي، حيث دار حوار «ودي» لم نستأذنه في نشر فحواه، ولكن لأهمية آراء الشيخ مانع نستميحه عذراً في وضع تلك الآراء - بإيجاز شديد- أمام الساحة الرياضية.
حلبة ياس أبهرتني.. وأبوظبي نجحت في دخول عالم «الفورمولا 1» من أوسع أبوابه، ويكفي الدعاية التي حصلت عليها العاصمة طوال فترة استضافتها هذا الحدث العالمي لأول مرة.. والقدرة هنا ليست في مجرد الاستضافة، بل في أن تكون لك بصمة في بطولة يتابعها 600 مليون مشاهد.
تكلفة الدوري الإماراتي أكبر بكثير من مردوده الفني والجماهيري، عكس ما كان يحدث في السابق، حيث التكلفة الأقل والمردود الأكبر، ومن ينسى الزخم الجماهيري في «ديربي» النصر والأهلي والذي كان يوفر عائداً قدره 280 ألف درهم.
أتمنى أن يكون تعاقد الأهلي مع مهدي علي قناعة بكفاءته التدريبية وليس لمجرد أنه مدرب «مواطن»، فالتدريب لا جنسية له.
الليجرلاند تجربة تسويقية سبقت زمانها، واحتراف ما قبل الاحتراف ولن تنجح المنظومة الاحترافية إلا بأفكار تسويقية على أعلى مستوى لتأمين التمويل الذاتي.
منتخب الشباب ثروة قومية يجب الحفاظ عليها لأنه يمثل مستقبل كرة الإمارات.
الدوري في حاجة إلى مزيد من اللاعبين الأجانب ومن الخطأ وضع الأجنبي الرابع على مقعد البدلاء، بل يجب إشراكه أساسياً، حتى لا يصبح التعاقد معه إهداراً للمال العام.
أتابع مباريات النصر في الدوري، ولا يزال الفريق أبعد ما يكون عن طموحات جماهيره، ولابد من تصحيح كثير من الأوضاع، حتى لا يقال إن هذا الجيل من اللاعبين هو أحد أسوأ الأجيال في تاريخ النصر.
لديّ العديد من الوثائق التي تؤكد أن نادي الشباب احتفل باليوبيل الذهبي قبل موعده بسنوات.
معظم مباريات الدوري لا تستحق المشاهدة لأنها أقل بكثير من مستوى المباريات في فترة دوري الهواة.
كان لي دور في اختيار اللون البنفسجي لنادي العين الذي تربطني برجاله علاقات وثيقة ومتميزة منذ أواخر السبعينيات وحتى الآن.
خلال نهائيات مونديال الناشئين في نيجيريا، أدهشني تصريح علي إبراهيم مدرب منتخب الإمارات عقب الفوز على مالاوي عندما قال إن الفوز بأول ثلاث نقاط يرجع إلى أنه حرص على وضع أحذية اللاعبين في الثلاجة قبل المباراة، لمواجهة حرارة الطقس، وهو بلا شك تصريح غريب لأن وضع الأحذية في الثلاجة من شأنه أن يغيّر من طبيعتها، وإلا لكانت كل المنتخبات قد لجأت إلى هذه الطريقة تحاشياً لحر نيجيريا.
والعديد من الآراء الأخرى التي تؤكد أن الشيخ مانع بن خليفة الذي يعتز به كل الرياضيين، لم يبتعد - برغم كثرة مشاغله - عن همومنا الرياضية، وسيبقى واحداً من أهم رموز الرياضة الإماراتية عبر تاريخها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 5:37 am

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

فتش عن القاعدة
2009-11-10


عندما تحاورت مع سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم لم يخف سموه سعادته وارتياحه لاهتمام اتحاد الكرة بالمنتخبات السنية التي تشكل قاعدة متينة تنطلق منها كرة الإمارات.
وقال بعد لحظات من فوز سموه بلقب شخصية العام الرياضية أن أهم ما يميز محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة أنه لم ينسف جهد من سبقه وأنه يؤمن بأن كل اتحاد يجب أن يبدأ من حيث انتهى الاتحاد السابق حتى تستمر المسيرة دون معوقات أو عراقيل.
تذكرت ذلك عقب فوز منتخب الشباب على شقيقه القطري وتأهله لنهائيات آسيا بعد أيام معدودة من تأهل منتخب الناشئين أيضاً لنهائيات القارة في مشهد رائع يؤكد تواصل الأجيال، حيث تحققت تلك النجاحات بعد فوز منتخب شباب الإمارات بكأس آسيا ومشاركته المشرفة في نهائيات مونديال “مصر 2009” وكذلك تأهل منتخب الناشئين لنهائيات مونديال “نيجيريا 2009” وتأهله للدور الثاني.
ويحسب لمحمد خلفان الرميثي الذي يولي المنتخبات السنية جل اهتمامه أنه يردد دائماً أن تلك الاستراتيجية التي ينتهجها اتحاد الكرة في إعداد منتخباته لا تعني إهمال الاتحادات السابقة لهذا الجانب الحيوي، بل أن الظروف المادية للاتحاد الحالي أفضل بكثير ممن سبقه، مما أسهم في تنفيذ الخطط الكفيلة بدعم القاعدة الكروية في الإمارات دون أدنى رغبة في التقليل من شأن أو دور الآخرين من منطلق أن الكل سعى قدر استطاعته وقدر ظروفه في وضع كرة الإمارات في المكانة التي تستحقها.
إنها حالة رائعة تعيشها حالياً كرة الإمارات تبشر بمستقبل زاهر.
وتفاءلوا بالخير.. تجدوه.
u u u u
تلقيت أمس اتصالاً هاتفياً من الكابتن علي إبراهيم مدرب منتخب الناشئين العائد من مونديال نيجيريا، وحملت المكالمة توضيحاً لواقعة وضع أحذية اللاعبين في الثلاجة قبل مباراة مالاوي وأكد علي إبراهيم أن بعض اللاعبين قام من تلقاء نفسه بوضع الأحذية في الماء البارد أو في الثلاجة دون أي توجيه منه وذلك لمواجهة حرارة الطقس وأنه لم يربط ذلك الإجراء بالفوز على مالاوي، وأنه لا يمكن أن يطلب من اللاعبين ذلك لإيمانه بأن التركيز على الأمور الفنية يمكن يقود لتحقيق الفوز، وليس اللجوء إلى مثل تلك الأساليب.
u u u u
في الشأن الكروي.. كان الفريق الجزراوي هو “الرابح الأكبر” في الجولة السادسة، بعد أن انتزع الفوز من بني ياس، فتصدر المسابقة منفرداً وبفارق نقطتين عن العين الذي سقط في فخ التعادل “المعتاد” مع الظفرة، بينما وسّع الفارق بينه وبين الوحدة إلى أربع نقاط، بعد خسارة العنابي أمام الوصل بهدف أوليفيرا.
u u u u
لا زلت عند رأيي في أن فريق الشارقة يستعيد عافيته من مباراة لأخرى، ويحسب لمدربه كاجودا أنه وضع الفريق على الطريق الصحيح مرة أخرى، ومن يتابع مستوى العنبري وعبدالله سهيل يدرك الجهد الذي بذله المدرب في إعادة الثقة للاعبين كان يعتقد البعض أنهم شارفوا على الاعتزال.
u u u u
برغم “صفر عجمان” إلا أنه من السابق لأوانه أن يتم ترشيح البرتقالي للسقوط من قطار المحترفين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 9:01 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم
احتراف واعتراف
2009-11-11


عقب انتهاء الجولة السادسة لدوري المحترفين استوقفتني التصريحات التي أدلى بها عبدالله صالح مدير الفريق الوحداوي وماجد العويس مدير الفريق العيناوي، عقب خسارة الوحدة ثلاث نقاط أمام الوصل وخسارة العين نقطتين أمام الظفرة.
الجديد في تلك التصريحات أنها كانت مفعمة بالوضوح والشفافية، وهو ما يتطلبه عالم الاحتراف.
قال عبدالله صالح إن الوحدة ظهر في أسوأ حالاته أمام الوصل، وكان الفريق أبعد ما يكون عن مستواه الذي قدمه في الجولات الخمس الأولى، وأن جماهير العنابي معها كل الحق عندما تعبر عن استيائها من المستوى الذي قدمه الفريق أمام الفهود، وتضمنت التصريحات نصيحة للفريق الوصلاوي بأن يسعى لتصحيح كثير من أوضاعه، لأن الفوز على الوحدة لا يعني أن الفهود في أفضل حالاتهم، بل يعكس الحالة غير الطبيعية التي كان عليها فريق الوحدة!
أما ماجد العويس فقد اعترف بأن الحكم لم يكن صائباً، سواء عندما احتسب ركلة جزاء للظفرة أو عندما منح اميرسون ركلة جزاء لصالح العين، بينما ذهب سلطان راشد إداري الفريق الى أبعد من ذلك عندما قال بالحرف الواحد “يجب أن نلوم أنفسنا قبل أن نلوم التحكيم”.
وشخصياً أرى أن المكاشفة وعدم المكابرة هو أقصر الطرق لتصحيح الأخطاء، حيث شاءت الظروف أن يقدم فريقا العين والوحدة أسوأ مستوى لهما قبل أيام من مواجهتهما المرتقبة يوم الأول من ديسمبر المقبل، ولأن الاعتراف بالحق فضيلة، فإن الأمل كبير في أن ينجح الفريقان في تجاوز المأزق الذي تعرضا له في الجولة السادسة سعياً لتقديم مباراة تليق بالأجواء الصاخبة التي تصاحبها بعد أن تحولت الى أشهر كلاسيكو في دوري الإمارات.
u u u u
من زمان لم نشاهد الفريق الشرقاوي في المركز الرابع، حيث قاده الفوز الأخير على عجمان لأن يكون أحد أضلاع المربع الذهبي مع نهاية الجولة السادسة وهو ما يشكل دفعة معنوية كبيرة يمكن أن تعيد “الملك” الى سابق عهده.
وشتان الفارق بين فريق يصارع - حتى الرمق الأخير - من أجل البقاء، وفريق يستعيد توهجه ويثبت أنه ليس رقماً هامشياً في دوري المحترفين، والمهم الاستمرار، فالبطولة لا تعترف إلا بأصحاب النفس الطويل.
u u u u
فجأة وبدون مقدمات، أصبح دوري المحترفين يضم 5 مدربين عرب، أي ما يقارب نصف عدد مدربي المسابقة، حيث كان المدرب العربي بمثابة “البديل الجاهز” لثلاثة أندية هي الشباب الذي تعاقد مع عبدالوهاب عبدالقادر بديلاً للبرازيلي سيريزو الذي لا أستبعد أن يعود سريعاً لاستئناف مشواره في الدوري “خارج إمارة دبي”، والأهلي الذي استبدل الروماني أندوني بالمدرب الوطني مهدي علي “الذي سبق له أن غيّر مسار الدوري عام 1994 عندما كان لاعباً”، وعجمان الذي أنهى علاقته بالبرازيلي زوماريو وكلف محمد الغرايري بالمهمة، إضافة الى مدربين عربيين يواصلان مهمتهما في الدوري وهما أحمد العجلاني مدرب الإمارات ولطفي البنزرتي مدرب بني ياس.
وقديماً قالوا: “مصائب قوم عند قوم فوائد”!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
 
صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 8انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كفركلا الباب :: المنتديات العامة :: منتدى أخبار كفركلا الباب-
انتقل الى: