منتدى كفركلا الباب
نتشرف بتسجيلك كعضو جديد فى اسرة المنتدى


منتدى كفركلا الباب منتدى عام فيه المعلومات المفيدة والرائعة والبرامج
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأربعاء نوفمبر 11, 2009 8:40 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم
فريقنا” ومنتخبنا
2009-11-12



لعلها المرة الأولى التي نستخدم فيها عبارة “فريقنا يواجه منتخبنا” انطلاقاً من أن مباراة الليلة تجمع بين المنتخب الوطني وفريق مانشستر سيتي “الظبياني” الذي نال شعبية كبيرة داخل الدولة منذ أن آلت ملكيته إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وفي إطار تلك العلاقة الوثيقة بين “المان سيتي” والإمارات، كانت السهرة الكروية التي تعد أول أشكال التفاعل بين مانشستر سيتي ومجتمع الإمارات.
وشاءت الظروف أن تأتي المباراة في ظروف استثنائية سواء للمان سيتي أو لـ”الأبيض الإماراتي”، فالمنتخب يمر بمرحلة تجديد ويضم عددا لا بأس به من نجوم منتخب الشباب الذي شرّفنا في مونديال “مصر 2009”، بينما مانشستر سيتي سجل عدداً من التعادلات في الجولات الأخيرة من الدوري الإنجليزي، كما أنه يلعب مباراة اليوم في غياب ثالوثه الشهير روبينيو وكارلوس تيفيز واديبايور، ومع ذلك فإن التجارب علمتنا بأن عدم اللعب بالتشكيلة الأساسية قد يكون أصعب على المنافس من مواجهة الفريق بكامل قوته، مثلما حدث عندما لعب منتخب الإمارات أمام البرازيل “ودياً” حيث لعب منتخب السامبا الشوط الأول بكامل نجومه ولم يتقدم إلا بهدف واحد، وفي الشوط الثاني أشرك كارلوس البرتو بيريرا مدرب الفريق عدداً من اللاعبين البدلاء الذين تفوقوا على أنفسهم وأنهوا المباراة بالفوز بالثمانية، فاللاعب البديل يبذل قصارى جهده لكي يثبت للجهاز الفني بأنه الأحق بأن يكون ضمن التشكيلة الأساسية.
عموماً.. المباراة فرصة سانحة للأبيض بتشكيلته الجديدة لاكتساب مزيد من الخبرة التي لن تتحقق إلا بالاحتكاك مع الفرق الكبيرة بغض النظر عن حسابات المكسب والخسارة.
لم يكتف “الأبيض الشاب” بالتأهل لنهائيات آسيا، بل كسب بطولة مجموعته بالعلامة الكاملة “12 من 12” إثر الفوز على المنتخب السوري بهدفين لهدف في ختام التصفيات.
وكشف “الأبيض الشاب” عن قدرات تدعو للإعجاب، أهمها نجاحه في تحويل تأخره إلى فوز، وهو ما حدث في مباراته مع قطر التي سجل خلالها هدف الفوز “3-2” في الدقيقة الأخيرة فتأهل للنهائيات الآسيوية، وكذلك مباراته مع سوريا عندما تأخر في الشوط الأول بهدف ثم أدرك التعادل قبل أن يسجل هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة أيضاً.
وما حدث في آخر مباراتين - تحديداً - يؤكد أن “الأبيض الشاب” يتمتع بـ”ثقافة الانتصار” وهو ما يحسب لمدربه بدر صالح الذي يسير مع الفريق بخطى واثقة نحو تعزيز مكانة القاعدة الكروية الإماراتية.
وكل المؤشرات تدل على أن ما حققه منتخب الشباب الفائز ببطولة آسيا والصاعد لدور الثمانية في مونديال مصر، أشعل الحماس لدى منتخب الشباب “الجديد” والذي نتمنى أن يحتفظ باللقب الآسيوي حتى يكون أحد فرسان آسيا في مونديال 2011 في كولومبيا بمشيئة الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الجمعة نوفمبر 13, 2009 8:42 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم
ساعة الحقيقة!
2009-11-14


ودقّت ساعة الحقيقة لتحدد من الأحق بالتأهل لنهائيات مونديال جنوب أفريقيا صيف العام المقبل.
وعندما يلتقي المنتخبان الشقيقان، المصري والجزائري في سهرة كروية من الوزن الثقيل الليلة بستاد القاهرة فإن المباراة يمكن أن تحسم الجدال الدائر منذ شهر تقريباً، وتحوّل إلى حرب كلامية تجاوزت كل الحدود، وكأن كلاً من المعسكرين يريد أن يثبت أفضليته ولو بالكلام أو بالأفلام المدبلجة عبر “اليوتيوب”.
والليلة، يتوقف الكلام، وتتحرك الأقدام من أجل إثبات التفوق والأحقية للحاق بركب المتأهلين لأهم بطولة على سطح الكرة الأرضية.
وبعيداً عن الحسابات التي ترجح كفة الجزائر، قبل الدخول إلى أرض الملعب، فإن كل ما نرجوه ألا يؤثر الشحن الزائد والتوتر والانفعال خارج الملعب على ما يجري بداخله، ولو التزم اللاعبون وانتصروا للروح الرياضية، فإن ذلك يمكن أن ينعكس على المدرجات التي ليست في حاجة إلى مزيد من التسخين والاستثارة.
وتسألني عن توقعاتي لسيناريو المباراة فأبادر وأقول إن منتخب الجزائر - على عكس المتوقع - لن يلجأ للدفاع في بداية المباراة، بل على العكس سيهاجم من أجل خطف هدف مبكر يربك حسابات منتخب مصر، بينما سيلجأ منتخب مصر للأداء المتوازن، إدراكاً منه أن الصبر وعدم التسرع وعدم الاندفاع يمكن أن تساعده على تحقيق ما يريده، خاصة أنه تعلم من تجارب عديدة تم فيها حسم الموقف في الشوط الثاني أو في الدقائق الحاسمة.
وعموماً فإن المباراة، برغم سخونتها التي فاقت كل الحدود، إما أن تقدم الليلة منتخباً عربياً للمونديال أو تنتظر 4 أيام أخرى لتحل المباراة الفاصلة اللغز وتنهي الحوار العربي - العربي من أجل بطاقة مونديالية يستحقها كلا الفريقين.
وشخصياً أتمنى أن تنتهي المباراة، لتعود الأجواء الودية بين جماهير الفريقين مرة أخرى، عكس ما يحدث حالياً والذي لا علاقة له بعلاقات تاريخية بين البلدين وكذلك علاقات أسرية حيث تشير إحدى الدراسات الى أن عشرة آلاف مصري يعيشون في الجزائر ومتزوجون من جزائريات. مع كل الأمنيات بأن نعيش سهرة كروية.. خالية من الشوائب والتجاوزات.
قبل التفرغ لمتابعة مباراة مصر والجزائر ستحظى مباراة البحرين مع نيوزيلندا في ويلنجتون باهتمام بالغ، بعد انتهاء مباراة الذهاب بالمنامة بالتعادل بدون أهداف.. وقلوبنا مع منتخب البحرين للخروج بنتيجة إيجابية تمنحه بطاقة التأهل للمونديال لأول مرة، حتى يحقق ما فشل فيه قبل 4 أعوام عندما خسر المباراة الأخيرة أمام ترينيداد وتوباجو صفر -1 فأضاع فرصة تاريخية للمشاركة في مونديال 2006.
ويا أحمر.. كلنا ويّاك.
وفي موزمبيق يسعى نسور قرطاج نجوم منتخب تونس لتحقيق الفوز لانتزاع بطاقة التأهل بغض النظر عن نتيجة مباراة كينيا مع نيجيريا، لأن أي نتيجة أخرى يمكن أن تعقِّد حسابات تونس خاصة لو فازت نيجيريا في نيروبي.
وشخصياً أرى أنه من الصعب أن يفوّت نجوم تونس هذه الفرصة للصعود لنهائيات أول كأس عالم يقام على الأرض الأفريقية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   السبت نوفمبر 14, 2009 8:34 pm

صباح الخير يا إمارات


عصام سالم
نهاية جيل!
2009-11-15


لم تكن خسارة المنتخب البحريني الشقيق أمام نظيره النيوزيلندي بمثابة ضياع الحلم المونديالي فحسب، بل كانت إيذاناً بـ “نهاية جيل” في الكرة البحرينية، حيث إنه بات من الصعب على الجيل الحالي أن يكمل مشواره في تمثيل كرة بلاده حتى تصفيات مونديال 2014.
وحقيقة الأمر أن منتخب البحرين - وبيده لا بيد غيره - أضاع فرصتين تاريخيتين للانضمام الى ركب المتأهلين للمونديال، الأولى في تصفيات 2006 عندما تعادل مع ترينداد وتوباجو بملعبه، وبات مطالباً بالتعادل على ملعبه وبين جماهيره بدون أهداف في لقاء الإياب ليعانق المجد المونديالي لأول مرة في تاريخه، إذ به يسقط بهدف للاشيء ويتحول الحلم الى كابوس.
وعندما شاءت الأقدار أن تمنحه فرصة جديدة للتأهل للمونديال عبر الملحق أيضاً انقلب المشهد وتعادل على ملعبه مع نيوزيلندا بدون أهداف وذهب الى ويلنجتون أملاً في الفوز أو التعادل الإيجابي الذي يقوده الى جنوب أفريقيا إذ به يسقط مجدداً وبهدف، وحتى عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء في الشوط الثاني أهدره مدافعه سيد محمد عدنان، ليعود منتخب البحرين الى المنامة، بينما أكد منتخب نيوزيلندا حجز تذاكره الى جنوب أفريقيا بعد مباراة كان فيها النيوزيلنديون الأفضل في معظم فتراتها، ولولا براعة حارس البحرين لخرج الفريق خاسراً بثلاثة أهداف وليس بهدف واحد.
إنها نهاية دراماتيكية لجيل كامل في تاريخ الكرة البحرينية، لم يتمكن من استثمار الطفرة التي يعيشها اللاعبون من خلال الاحتراف، فلا البحرين كسبت دورة الخليج، ولا تأهلت لكأس العالم، وأفضل ما حققه هذا الجيل كان قبل خمسة أعوام عندما فاز بالمركز الرابع في نهائيات أمم آسيا بالصين عام 2004.
وأتصور أيضاً أن التشيكي ميلان ماتشالا مدرب البحرين يمكن أن يدفع فاتورة ضياع الحلم المونديالي، لاسيما أن ما قدمه الفريق خلال المباراة لا يعكس حجم التفاؤل الذي غلف تصريحات ماتشالا قبل المباراة، عندما قال بالحرف الواحد قادرون على العودة من نيوزيلندا ببطاقة التأهل، وبدلاً من تحقيق ذلك الوعد عاد منتخب البحرين بخفي حنين دون أن يلامس شباك نيوزيلندا خلال مباراتين، فودع المونديال بعد أن ذهبت أحلامه أدراج الرياح.
u u u u
يبدو أن 2009 ليست سوى سنة كبيسة للكرة العربية الآسيوية، حيث تغيب عن نهائيات مونديال الأندية “أبوظبي 2009” باستثناء تواجد فريق الأهلي ممثل الدولة المنظمة، وتغيب عن نهائيات مونديال جنوب أفريقيا 2010.
إنها خيبة أمل كبيرة، على صعيد الأندية والمنتخبات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الإثنين نوفمبر 16, 2009 8:31 pm

صباح الخير يا إمارات


عصام سالم

حالة مونديالية!
لعلها المرة الأولى في تاريخ الكرة الإماراتية التي تشارك فيها بأربعة مونديالات في عام واحد، فبعد المشاركة في مونديال الشباب "مصر 2009" والفوز بالمركز الثامن، شارك منتخب الناشئين في مونديال "نيجيريا 2009" وخرج من الدور الثاني، وأمس انطلقت منافسات مونديال الشاطئية "دبي 2009" بمشاركة نخبة من أفضل 16 منتخباً تجيد أداء كرة القدم على الرمال ومن بينها منتخب الإمارات الذي سبق أن فاز بلقب بطل آسيا وتتواصل البطولة حتى يوم 22 نوفمبر الحالي.
وبعد انتهاء مونديال الشاطئية بـ17 يوماً فقط، سينطلق "مونديال الأندية" بالعاصمة أبوظبي، حيث يتابع العالم التنافس الساخن بين أنجح سبعة أندية على مستوى كل قارات العالم.
وإذا كانت الترشيحات تصب في مصلحة فريق برشلونة بطل أوروبا ليحصد اللقب السادس هذا الموسم فإن كرة القدم علمتنا ألا نستبق الأحداث، فالمفاجآت يمكن أن تطل برأسها لتقلب التوقعات والحسابات رأساً على عقب.
إنها "رباعية مونديالية" خلال أربعة أشهر فقط تجسد مكانة الكرة الإماراتية التي تقدمت رسمياً بطلب استضافة مونديال الشباب عام 2013 احتفالاً بمرور 10 سنوات على الاستضافة الناجحة لمونديال تحت 20 سنة عام 2003.
u u u u
يواصل الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي اجتماعاته في دبي برئاسة الزميل سالم الحبسي وذلك بهدف وضع خريطة طريق للمرحلة المقبلة التي تشهد اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد العربي للصحافة الرياضية والمزمع عقده يوم 26 ديسمبر المقبل بالعاصمة الأردنية عمّان مما يفرض على الاتحاد الخليجي القيام بدوره في تنقية الأجواء بين زملاء المهنة الواحدة وترتيب البيت العربي الإعلامي الرياضي من جديد، بعد أن أرهقت المشاكل والخلافات الاتحاد العربي في الدورة التي تنتهي بعد شهر وعدة أيام من الآن، ولابد من أن يكون للاتحاد الخليجي دور فاعل في تنقية الأجواء بما يخدم مسيرة الإعلام الرياضي عربياً وخليجياً، استثماراً للنجاحات التي حققها الاعلاميون الخليجيون في انتخابات الاتحاد الدولي عندما فاز الزميل فيصل القناعي بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي وفاز الزميل محمد المالكي بأعلى الأصوات في انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد.
ويأتي حرص الاتحاد الخليجي على استثمار اجتماعاته في دبي بتكريم نخبة من رواد الإعلام الرياضي الإماراتي بمثابة لمسة وفاء يستحقها نخبة من الزملاء قدموا الكثير من الجهد والعرق حتى وصل الإعلام الرياضي الإماراتي لتلك المكانة التي يحسده عليها الكثيرون.
والوفاء دائماً.. من أهل الوفاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 8:47 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم
حالة مونديالية!
2009-11-17


لعلها المرة الأولى في تاريخ الكرة الإماراتية التي تشارك فيها بأربعة مونديالات في عام واحد، فبعد المشاركة في مونديال الشباب "مصر 2009" والفوز بالمركز الثامن، شارك منتخب الناشئين في مونديال "نيجيريا 2009" وخرج من الدور الثاني، وأمس انطلقت منافسات مونديال الشاطئية "دبي 2009" بمشاركة نخبة من أفضل 16 منتخباً تجيد أداء كرة القدم على الرمال ومن بينها منتخب الإمارات الذي سبق أن فاز بلقب بطل آسيا وتتواصل البطولة حتى يوم 22 نوفمبر الحالي.
وبعد انتهاء مونديال الشاطئية بـ17 يوماً فقط، سينطلق "مونديال الأندية" بالعاصمة أبوظبي، حيث يتابع العالم التنافس الساخن بين أنجح سبعة أندية على مستوى كل قارات العالم.
وإذا كانت الترشيحات تصب في مصلحة فريق برشلونة بطل أوروبا ليحصد اللقب السادس هذا الموسم فإن كرة القدم علمتنا ألا نستبق الأحداث، فالمفاجآت يمكن أن تطل برأسها لتقلب التوقعات والحسابات رأساً على عقب.
إنها "رباعية مونديالية" خلال أربعة أشهر فقط تجسد مكانة الكرة الإماراتية التي تقدمت رسمياً بطلب استضافة مونديال الشباب عام 2013 احتفالاً بمرور 10 سنوات على الاستضافة الناجحة لمونديال تحت 20 سنة عام 2003.
u u u u
يواصل الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي اجتماعاته في دبي برئاسة الزميل سالم الحبسي وذلك بهدف وضع خريطة طريق للمرحلة المقبلة التي تشهد اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد العربي للصحافة الرياضية والمزمع عقده يوم 26 ديسمبر المقبل بالعاصمة الأردنية عمّان مما يفرض على الاتحاد الخليجي القيام بدوره في تنقية الأجواء بين زملاء المهنة الواحدة وترتيب البيت العربي الإعلامي الرياضي من جديد، بعد أن أرهقت المشاكل والخلافات الاتحاد العربي في الدورة التي تنتهي بعد شهر وعدة أيام من الآن، ولابد من أن يكون للاتحاد الخليجي دور فاعل في تنقية الأجواء بما يخدم مسيرة الإعلام الرياضي عربياً وخليجياً، استثماراً للنجاحات التي حققها الاعلاميون الخليجيون في انتخابات الاتحاد الدولي عندما فاز الزميل فيصل القناعي بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي وفاز الزميل محمد المالكي بأعلى الأصوات في انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد.
ويأتي حرص الاتحاد الخليجي على استثمار اجتماعاته في دبي بتكريم نخبة من رواد الإعلام الرياضي الإماراتي بمثابة لمسة وفاء يستحقها نخبة من الزملاء قدموا الكثير من الجهد والعرق حتى وصل الإعلام الرياضي الإماراتي لتلك المكانة التي يحسده عليها الكثيرون.
والوفاء دائماً.. من أهل الوفاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الجمعة نوفمبر 20, 2009 9:06 pm

صباح الخير يا إمارات


عصام سالم
أسوأ نهاية!!
2009-11-21


يقول المثل العامي «من شاف بلاوي الناس هانت عليه بلوته» ففي غمرة انشغالنا بأحداث مباراة مصر والجزائر التي وصفها الاتحاد الدولي لكرة القدم بأنها «أشرس مباراة في تاريخ كأس العالم» تنشغل كل أوروبا بالحديث عن هدف التعادل الذي سجلته فرنسا في مرمى إيرلندا والذي قاد «الديوك» لنهائيات كأس العالم، بعد الفوز «ذهاباً» 1- صفر.
وسبب تلك الضجة التي لن تنتهي أن فرنسا سجلت هدفاً «غير شرعي» حيث هيأ تيري هنري الكرة بيده مرتين قبل أن يمررها إلى زميله وليام جالاس الذي سجل الهدف الذي صعد بفرنسا لنهائيات المونديال وأبعد منتخب جمهورية إيرلندا، بعد خطأ تحكيمي واضح وصريح شاهده كل العالم على الهواء مباشرة باستثناء الحكم، وفوق ذلك فقد اعترف تيري هنري بأنه لمس الكرة بيده، لكنه قال «لست الحكم حتى أحتسب لمسة اليد»، وبعد ساعات من الواقعة التي أقامت إيرلندا ولم تقعدها عاد هنري وأكد أنه يُقدر مشاعر الايرلنديين واقترح إعادة المباراة كـ «حل أمثل».
وبالطبع فإن الواقعة من شأنها أن تطرح أكثر من علامة استفهام، أولها لماذا يدفع منتخب إيرلندا فاتورة الخطأ الذي ارتكبه الحكم السويدي الذي أدار المباراة، والذي اعترف به تيري هنري واقترح إعادة المباراة، ثانيها ما قيمة تصريح تيري هنري الذي أطلقه عقب إعلان الاتحاد الدولي استحالة إعادة المباراة، من منطلق أنه لا يمكن تغيير النتيجة «بحسب قوانين اللعبة التي تنص على أن قرارات الحكم حول الأحداث التي لها علاقة باللعبة غير قابلة للاستئناف» وأن الحكم لا يمكنه الرجوع في قراراته إلا في حال لم تستكمل المباراة أو لم تنته المباراة وأن «قرارات الحكم حول الأحداث التي لها علاقة باللعب غير قابلة للاستئناف بما في ذلك مشروعية هدف أو نتيجة مباراة».
ولم تذهب صحف فرنسا بعيداً بل اعترفت بعدم شرعية الهدف وقالت إن «يد الله هي التي أنقذت فرنسا من الهاوية».
واعترفت وزيرة الرياضة الفرنسية بأن منتخب بلادها تأهل بفضل «خطأ تحكيمي رهيب».
وستدخل مباراة فرنسا وإيرلندا في تصفيات مونديال 2010 التاريخ باعتبارها واحدة من أكثر اللحظات ظلماً في تاريخ كأس العالم.
ويبقى السؤال.. لو تعرض منتخب عربي لمثل ذلك الظلم في تصفيات كأس العالم ماذا كان يمكن أن يكون رد فعله؟
والإجابة لا تحتاج إلى اجتهاد، فرد الفعل لن يكون أقل من الاحتجاج والشجب والتنديد.. والتهديد بتجميد النشاط، برغم أن المسؤولين عن ذلك المنتخب يدركون جيداً أن كل هذه التصريحات ليست سوى «دخان في الهواء» لا يمكن أن يؤثر من قريب أو بعيد في موقف الاتحاد الدولي.
ومن مباراة مصر مع الجزائر.. إلى مباراة فرنسا مع إيرلندا عاشت التصفيات أسوأ نهاية، سلوكياً وتحكيمياً!
ولا عزاء للعرب.. وكان الله في عون الإيرلنديين!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   السبت نوفمبر 21, 2009 8:57 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم
ناقوس الخطر
2009-11-22


دقت الوفاة المفاجئة لنجم المنتخب الوطني ونادي النصر سالم سعد ناقوس الخطر أمام الجميع، وفتحت ملفاً مهماً يجب أن نتصفحه جيداً إذا أردنا ألا يتكرر ما حدث لسالم سعد مع إيماننا الكامل بالقدر وبأن "لكل أجل كتاب" "أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة".
والحكمة تفرض أن نأخذ بالأسباب وأن نوفر كل الإمكانات لإنقاذ الموقف، فالأندية لا تهتم كثيراً بتوفير الاحتياطات الطبية الكافية خلال تدريبات الفرق، لاسيما أن التجارب العربية والعالمية أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك أن الموت المفاجئ لعدد من اللاعبين يستوجب استيعاب الدرس، فما حدث مع محمد عبدالوهاب لاعب منتخب مصر والنادي الأهلي عندما تعرض لأزمة قلبية خلال المران الصباحي لفريقه كان مؤشراً يجب الاستفادة منه، وما حدث مع اللاعب الفرنسي أنطونيو بويرتا قبل عامين كان بمثابة إنذار مبكر يجب أن نتوقف عنده.
وعموماً إنها إرادة الله التي شاءت أن نفقد لاعباً في عز شبابه، ولابد من أن تحرص كل الأندية على تعزيز إمكاناتها الطبية، ليس خلال المباريات فحسب، بل أثناء التدريبات أيضاً.
ومن الدروس الحزينة يجب أن نستفيد.
لاتزال الحرب الإعلامية بين مصر والجزائر مستمرة، ولا أحد يستطيع أن يتكهن بموعد انتهائها، فالأزمة باتت أشبه بـ"كرة الثلج" تكبر يوماً بعد يوم دون أن تلوح في الأفق أي بادرة لاحتوائها.
وخلال خطبة الجمعة، قال خطيب أحد المساجد بالجزائر إن ما يحدث حالياً لا يمت للعلاقات بين الأشقاء بصلة، وتساءل كيف يتبادل الأشقاء كل هذا الكم من الإساءات ثم يقفون بعد أيام قليلة جنباً إلى جنب على جبل عرفات حيث النقاء والصفاء والتقرب إلى الله.
في خضم الحديث عن تداعيات مباراة مصر والجزائر لابد من الإشادة بالأشقاء السودانيين الذين تصدوا بكل شجاعة لتنظيم مباراة أشبه بـ"قنبلة موقوتة" ومع ذلك بذلوا قصارى جهدهم حتى تمر المباراة بسلام، وإذا كانت الخرطوم قد شهدت بعض الأحداث الساخنة عقب المباراة، فإن ذلك لا يقلل من حجم الجهود التي بذلها السودانيون الذين يحتاجون لأيام عديدة حتى يصلحوا ما أفسدته المباراة من تحطيم للعديد من المرافق ومن بينها مطار الخرطوم الذي كان "شاهد عيان" على جانب من الأحداث المؤسفة التي وقعت بعد المباراة ولاتزال تداعياتها مستمرة حتى إشعار آخر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأربعاء نوفمبر 25, 2009 9:27 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم
الجدل السنوي!
2009-11-25


وكأنها أصبحت عادة آسيوية سنوية، فالجوائز التي يعلنها الاتحاد القاري باتت مجالاً خصباً لإثارة الجدل الذي لا ينتهي حتى موعد الجوائز التالية.
ولم يشذ الاتحاد الآسيوي هذا العام عن القاعدة، فما أن أعلن جوائزه لعام 2009 إلا واختلفت الآراء حول الاختيارات الخاصة بنجوم الموسم والتي طرحت أكثر من علامة استفهام.
وعندما يمنح الاتحاد الآسيوي لقب أفضل اتحاد وطني للاتحاد الكوري الشمالي فإن هذا الاختيار فاجأ الكثيرين من منطلق أن اتحاد كوريا الشمالية لم يكن مدرجاً ضمن الاتحادات المرشحة للقب، حتى ما قبل الاحتفالية بساعات، حيث انحصرت قائمة المرشحين التي بثتها وكالات الأنباء بين ثلاثة اتحادات فقط هي الإمارات واليابان والعراق، وفجأة ظهر اسم كوريا الشمالية في آخر لحظة وتم تتويجه كأفضل اتحاد وطني على مستوى القارة على الرغم من أنه لا يطبق الاحتراف الذي ينادي به الاتحاد القاري ولا يشارك أحد أنديته في دوري آسيا للمحترفين، كما أنه لم يشارك في نهائيات مونديال الشباب "مصر 2009" أو في مونديال الناشئين "نيجيريا 2009"، بينما كان إنجازه الوحيد هو التأهل لنهائيات مونديال جنوب أفريقيا 2010 وهو إنجاز لا أحد يستطيع أن يقلل من أهميته، ويستحق عليه الفوز بلقب أفضل منتخب وطني لعام 2009.
وفيما يخص جائزة لاعب العام التي فاز بها الياباني إيندو، فإنها طرحت كالعادة أكثر من سؤال حول عدالة المعايير التي يطبقها الاتحاد الآسيوي والتي أبعدت النجم السعودي محمد نور عن قائمة المرشحين للفوز باللقب، بسبب واحد يتعلق بعدم حصوله على أي نقاط في تصفيات كأس أمم آسيا نظراً لعدم مشاركة منتخب بلاده في التصفيات، لتأهله المباشر للنهائيات بعد أن حل وصيفاً للعراق في نهائي آسيا 2007 وكأن محمد نور عليه أن يدفع فاتورة التأهل المباشر للأخضر السعودي، على الرغم من أن ما قدمه مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم أو مع فريقه الاتحاد في دوري أبطال آسيا وقيادته "العميد" بكل كفاءة لنهائي البطولة، كان حديث كل القارة، وستبقى مباراة الذهاب مع ناجويا الياباني في نصف نهائي البطولة واحدة من أروع اللحظات في تاريخ النجم السعودي الذي كان حالة خاصة بين كل نجوم آسيا هذا العام.
والحديث عن لقب أفضل لاعب آسيوي شاب يفرض علينا أن نطرح سؤالاً محدداً، لماذا تكبد أحمد خليل نجم منتخب الإمارات للشباب مشقة السفر إلى ماليزيا فور انتهاء مباراة فريقه الأهلي مع الشارقة في الكأس ليصل إلى كوالالمبور قبل ساعات قليلة من الاحتفالية ثم يفاجأ بأن الجائزة ليست من نصيبه ليعود على أول طائرة متجهة إلى دبي.
والسؤال الثاني لماذا لم تتضمن القائمة اسم عامر عبدالرحمن نجم منتخب الشباب الذي صال وجال في مونديال "مصر 2009" حتى أن الفيفا اختاره ضمن أفضل عشرة لاعبين في البطولة، ولو حالف الأبيض الشاب التوفيق وتجاوز كوستاريكا في ربع النهائي ووصل إلى نصف النهائي فربما فاز "الموهوب" عامر عبدالرحمن بلقب أفضل لاعب في البطولة.
وغيرها من الأسئلة التي تطل برأسها دائماً كلما تعلق الأمر بالجوائز الآسيوية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأحد نوفمبر 29, 2009 5:36 am

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

أغلى “كلاسيكو” في التاريخ
2009-11-29


يتابع العالم الليلة بشغف كبير المواجهة الكبرى بين برشلونة وريال مدريد فيما يمكن أن نسميه بـ”أغلى كلاسيكو في التاريخ” قياساً بالصفقات القياسية التي أبرمها الفريقان الكبيران قبل بداية الموسم، ويكفي أن الريال منح كريستيانو رونالدو لقب أغلى لاعب على مر التاريخ “93 مليون يورو” كما ضم إلى صفوفه البرازيلي كاكا رابع أغلى لاعب في العالم “65 مليون يورو” بعد زين الدين زيدان الذي انتقل من اليوفي إلى الريال مقابل 78 مليون يورو وإبراهيموفيتش الذي انتقل من الإنتر إلى البارسا مقابل 69 مليون يورو، وأنفق الريال هذا الموسم 250 مليون يورو لتدعيم صفوفه بعد انتكاسة الموسم الماضي محلياً وأوروبياً مقابل توهج البارسا الذي كسب كل البطولات المحلية والأوروبية التي شارك فيها ولا ينقصه سوى لقب بطولة أندية العالم ليمنح 6 ألقاب في عام واحد.
وأنفق البارسا 110 ملايين يورو لتعزيز تشكيلته، وكان السويدي إبراهيموفيتش هو الصفقة الكاتالونية الأبرز.
ويرى أنصار برشلونة أن ناديهم يدير أموره بطريقة تختلف تماماً عما يجري في القلعة البيضاء، فالريال “يشتري النجوم بينما برشلونة يصنعهم” بدليل أن قائمة الفريق تضم 18 لاعباً تم تصعيدهم من قطاعي الشباب والناشئين لذا كان طبيعياً أن يخرج تشافي الونسو نجم خط وسط برشلونة بتصريح مثير يقول إن “الكلاسيكو” عبارة عن مباراة بين “حافظة النقود” وبين فريق يعتمد بشكل كبير على صناعة النجوم في أكاديمية برشلونة.
وبالتأكيد ستكون ذكرى فوز برشلونة على الريال 2/6 في استاد سنتياجو برنابييه بمدريد حاضرة في لقاء الليلة، فالريال لا يمكن أن ينسى تلك اللحظات التي أمطر فيها برشلونة مرماه “بنصف درزن”، كما أن البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم الريال يرى المباراة فرصة للثأر من برشلونة الذي أكل الأخضر واليابس في نهائي أوروبا أمام مانشستر يونايتد وبدا رونالدو في تلك المباراة لا حول له ولا قوة، كما أن المباراة التي ستتابعها الملايين حول العالم ستكون مواجهة خاصة بين رونالدو أفضل لاعب في العالم 2008 وبين الأرجنتيني ميسي المرشح الثالث للفوز بلقب أحسن لاعب في العالم هذا العام، كما أنها اختبار حقيقي لما يمكن أن يضيفه إبراهيموفيتش مهاجم برشلونة وبنزيمة مهاجم الريال لروائع الكلاسيكو الأشهر والأغنى والأكثر جماهيرية على مستوى العالم.
ولا خلاف على أن “كلاسيكو” البارسا والريال يحظى بشعبية طاغية بين جماهيرنا العربية، وتُمني جماهير برشلونة وجماهير الريال النفس بـ”عيدية” ولا أغلى في ظل التنافس الساخن بين القطبين الكبيرين على زعامة الدوري الإسباني.
◆ ◆ ◆ ◆
برغم سخونة التنافس بين البارسا والريال، وبرغم امتلاء استاد “كامب نو” عن آخره سيكون مشهداً عادياً إلا أن كل التوقعات تشير إلى أن المباراة ستمر بسلاسة دون شغب أو حرب كلامية تتجاوز كل الحدود.
وباختصار إنها كرة قدم مختلفة تجبرك على احترامها، لا أن تلعن اليوم الذي دخلت فيها ملاعبنا العربية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأحد نوفمبر 29, 2009 9:43 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

من ينقذ “الجوارح” !
2009-11-30


لا خلاف على أن فريق الشباب بطل 2008 يواجه مأزقاً حقيقياً وضعه في المركز الأخير “خليجياً” والمركز قبل الأخير محلياً، ولا أحد يستطيع أن يتكهن بالمصير الذي ينتظر فرقة الجوارح!
وبخسارته برباعية نظيفة أمام بني ياس الصاعد من دوري الدرجة الأولى، يواصل فريق الشباب احتفاظه بالمركز قبل الأخير برصيد 6 نقاط من 21 نقطة، ولا يفصله عن قاع الجدول سوى فريق عجمان الذي لم يحصد نقطة واحدة حتى الآن، ولم يكسب فريق الشباب منذ بداية المسابقة سوى مباراتين بينما تعرض لخمس هزائم، ولم يسجل مهاجموه سوى عشرة أهداف، في حين دخل مرماهم 25 هدفاً بالتمام والكمال بمعدل يزيد على الأهداف الثلاثة في المباراة الواحدة.
ولم يختلف الوضع كثيراً في بطولة التعاون التي ودعها الشباب بتعادل واحد وثلاث هزائم و 4 أهداف فقط، بينما دخل مرماه سبعة أهداف فحل ثالثاً بعد العربي الكويتي والمحرق البحريني، علماً بأن المجموعة لم تضم سوى ثلاثة فرق!
وما حدث لفريق الشباب محلياً وخليجياً يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن المشكلة لم تكن في مدربه البرازيلي سيريزو الذي كان “كبش الفداء” فانتهت علاقته بالفريق وحل بديلاً عنه المدرب عبدالوهاب عبدالقادر، وتواصلت مشكلة الجوارح، وسارت الأمور من سيء الى أسوأ مما يؤكد أن المشكلة ليست في الأجهزة الفنية، وعلى الإدارة أن تبحث عن الأسباب الحقيقية التي وضعت الفريق في تلك الحالة التي لا يُحسد عليها. ولابد من تحرك سريع قبل فوات الأوان، وقبل أن يجد الفريق نفسه خارج منظومة دوري المحترفين.
وعلى النقيض تماماً، تمرد فريق بني ياس على خسارتيه المتتاليتين أمام الجزيرة في الدوري وأمام الوحدة في الكأس بالفوز على الشباب برباعية نظيفة في 13 دقيقة في الشوط الثاني “من الدقيقة 69 وحتى الدقيقة 82” من بينها الهدف الرائع الذي سجله فوزي بشير أحد أنجح الصفقات في دوري 2010.
ولا يزال السماوي يثبت يوماً بعد يوم أنه يسعى بكل جهده أنه صعد لكي يبقى بعيداً عن نظرية “الصاعد هابط” بدليل أنه كسب حتى الآن 4 مباريات من 7 وينافس على أحد مراكز الصدارة بامتلاكه خط هجوم سجل 20 هدفاً بمعدل يقترب من الأهداف الثلاثة في المباراة الواحدة.
والمهم أن يواصل السماوي مشواره بنفس القوة والعزيمة، ولو حدث ذلك فإنه يمكن جداً أن يكون أحد أضلاع مربع الذهب في دوري الإمارات.
◆ ◆ ◆ ◆
خسارة الزمالك لم تعد خبراً يستحق الاهتمام.. الجديد في أمر البيت الأبيض أنه خسر مرتين متتاليتين و “خبطتين” في العيد .. توجع.
وكان الله في عون كل الزملكاوية!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الإثنين نوفمبر 30, 2009 11:04 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

مرت بسلام!
2009-12-01


عندما ذكر القطري يوسف سيف معلق مباراة برشلونة وريال مدريد في «أغلى كلاسيكو في العالم» أن عدداً كبيراً من الجماهير العربية جاء خصيصاً لاستاد كامبونو لمتابعة المباراة، وضعت يدي على قلبي خوفاً من أن تفسد تلك الجماهير أجواء المباراة التي يتابعها كل العالم، حيث أصبح الخروج على النص لدى جماهير الكرة العربية هو القاعدة، أما الالتزام والانضباط فهو الاستثناء، فالآخرون يذهبون إلى الملاعب بهدف الاستمتاع أما نحن فنجدها فرصة لترسيخ كل مفاهيم التعصب البغيض والتجاوز والخروج عن كل ما له علاقة بالروح الرياضية.
ولكن يبدو أن «أنفلونزا التشجيع العربي» غابت عن المدرجات الكتالونية، بعد أن اكتشف المشجعون العرب أنهم أمام حالة مختلفة بدأت بمصافحة بين لاعبي برشلونة وريال مدريد على الرغم من حساسية وسخونة المواجهة بين أول وثاني الدوري الإسباني، وانتهت بتهنئة لاعبي ريال مدريد للاعبي برشلونة على الفوز، ولم يصدر من أي منهم أي سلوك غير رياضي على الرغم من مرارة الهزيمة المدريدية أمام منافس تقليدي «تعوّد» على تجاوز الفريق الملكي في آخر موسمين، فجاءت الهزيمة الجديدة بمثابة ثالث انتصار يحققه البارسا على التوالي على منافسه الشهير.
ويستمد فوز البارسا أهميته كونه تحقق والفريق يلعب بعشرة لاعبين لمدة 30 دقيقة بعدما قام الحكم بطرد اللاعب سيرجي بوسكيتس كما أنه جاء وفريق ريال مدريد يلعب بنجوم كلفوا خزينة النادي مبلغ 250 مليون يورو أملاً في إيقاف تفوق البارسا، ولكن الحقيقة أن الفريق الكتالوني قدم عرضاً رائعاً ولم ترهبه ملايين الريال، وأمتع جماهيره في شتى أنحاء العالم بأداء راقٍ قاده قائد الأوركسترا الكتالونية ليونيل ميسي، وجاءت المباراة بمثابة إنذار مبكر من الفريق الأجمل والأروع على مستوى العالم، قبل أيام قليلة من وصوله إلى أبوظبي سعياً للفوز بلقب بطل العالم ليكمل به ألقابه الستة هذا العام.
◆ ◆ ◆ ◆
أغلى كلاسيكو في العالم قدم العديد من الدروس المستفادة أهمها احترام المنافس ومن يراجع تصريحات جوارديولا مدرب البارسا بعد المباراة من السهل أن يكتشف سر نجاح الفريق، فالمدرب يؤكد أنه كسب فريقاً يستحق كل التقدير وأنه يجب إغلاق هذه الصفحة سريعاً للتفرغ لبقية المشوار في الدوري الإسباني، وبطولة أندية العالم، ولم تصدر من جوارديولا أي كلمة تسيء للمنافس أو تقلل من شأنه.
◆ ◆ ◆ ◆
نعيش الليلة «كلاسيكو» على الطريقة الإماراتية بلقاء الوحدة مع العين، في مباراة لا تعترف بأي تكهنات مسبقة، وإذا كانت الإصابة تحرم التشكيلة العيناوية من فالديفيا، فإن الإصابة أيضاً حالت دون أن يلعب معتز عبدالله حارس الوحدة أمام فريقه السابق، وعموماً فإن الفريقين يضمان من النجوم ما يبشر بمباراة من الوزن الثقيل فلمن تكون «العيدية»؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 9:16 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

عيدك.. يا وطن
2009-12-02


ما بين الثاني من ديسمبر عام 1971 والثاني من ديسمبر 2009 مسيرة ظافرة وحافلة بالإنجازات لدولة فتية كسبت سباقها مع الزمن، ولا تزال تسعى بكل قوة من أجل أن تتبوأ مكانة متميزة على خريطة العالم.
إنها دولة تحدت الصعاب والعقبات واختارت لنفسها سياسة متوازنة كسبت بها احترام الجميع.
ومن حق كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة أن يحتفل باليوم الوطني الثامن والثلاثين الذي يجسد مكانة دولة وثقت في قدراتها وحولت أحلام أبنائها الى حقيقة.
وإذ نحتفل بهذه المناسبة الغالية فلابد أن نذكر بكل الوفاء وبكل التقدير المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الاتحاد وباني نهضته، مع دعوات إلى الله بأن يوفق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإخوانه حكام الإمارات في تحقيق كل ما يصبو إليه أبناء الإمارات في جميع المجالات.
وأذكر بهذه المناسبة مقولة الفريق ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي إن دولة الإمارات تتطور في جميع المجالات ما عدا الرياضة، وتمضي الأيام ونلمس على الطبيعة أن الرياضة لم تعد النغمة النشاز في سيمفونية النجاح الإماراتية، وعلى سبيل المثال لا الحصر، فإن عام 2009 الذي يتأهب لكي يطوي آخر صفحاته شهد مشاركة الإمارات في 4 مونديالات، بداية من مونديال الشباب “مصر 2009” الذي صعد فيه المنتخب لدور الثمانية ومونديال الناشئين بنيجيريا، حيث خرج المنتخب من الدور الثاني ومونديال الشاطئية بدبي، وسيشارك الأهلي بطل دوري 2009 في مونديال الأندية بأبوظبي، والمهم في كل تلك المشاركات أن الإمارات كان ممثل عرب آسيا الوحيد في المونديالات الثلاثة، كما نافس اتحاد الكرة على لقب أحسن اتحاد على مستوى القارة، فضلاً عن الإنجازات التي تحققت على صعيد الألعاب الفردية والتي تبشر بخطة إعداد جيدة لأولمبياد لندن 2012.
وكل عام.. ودولة الإمارات وشعب الإمارات بألف خير.
◆ ◆ ◆ ◆
فوز الجزيرة على الشارقة بأربعة أهداف لهدفين يؤكد أن العنكبوت يمضي واثق الخطوة نحو تحقيق أهدافه بأداء واقعي يرفع شعار “الغاية تبرر الوسيلة”. وتكمن قوة الفريق في قدرته على تحويل الخسارة الى فوز، كما أنه تعود على أن يقلب موازين المباراة في الشوط الثاني، حدث ذلك أمام الشارقة وقبلها أمام بني ياس عندما أدرك بني ياس التعادل 3/3 فانتفض لاعبو الجزيرة وتمردوا على التعادل فسجلوا هدفين إضافيين كسبا بهما المباراة 3/5، كما يحسب للجهاز الفني بقيادة براجا قدرته على إدارة المباراة وفق تقلباتها بتغييرات إيجابية يستثمر فيها قوة مقعد البدلاء.
ولو استمر الجزيرة على هذا النحو فإن عام 2010 سيحقق له ما انتظره طوال السنوات الماضية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأربعاء ديسمبر 02, 2009 9:02 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

نهاية شايفر!
2009-12-03


بعد انتهاء علاقة البرازيلي سيريزو مع الشباب قلت بالحرف الواحد إنني أتوقع أن يعود سيريزو لدوري الإمارات، ولكن لأحد الأندية خارج إمارة دبي.
وعقب نهاية “الكلاسيكو” بفوز الوحدة على العين، صدر القرار العيناوي بإقالة الألماني وينفرد شايفر والتعاقد مع البرازيلي سيريزو ليكمل ما تبقى من الموسم الكروي مع الفريق، أملاً في تصحيح الأوضاع، وتصويب الأخطاء التي كانت وراء تراجع مستوى العين بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة.
ومن ينسى تلك الطموحات التي دخل بها الفريق العيناوي الموسم الحالي عندما أعلن أن لديه من الإمكانيات ما يؤهله للفوز بكل الألقاب المحلية والآسيوية، وكانت بدايته في الدوري مبشرة إلى حد بعيد، لكنه ما لبث أن “مارس” هواية التعادل مع الظفرة فخسر نقطتين غاليتين، ثم كان الضحية الوحيدة لفريق عجمان هذا الموسم، فـ”البرتقالي” خسر من كل الفـرق، إلا العـين حيث تجاوز “الزعيـم” بعشـرة لاعبين في دور الـ 16 للكأس، ليخسر العين فرصة الدفاع عن لقبه. ثم جاءت الخسارة في الدوري أمام الفريق الوحداوي، في مباراة لم يشكل خلالها فريق العين خطورة تذكر باستثناء “الفاول” الذي نفذه أيمرسون واصطدمت الكرة بالقائم الأيسر، وفي المقابل كان الفريق الوحداوي أكثر تنظيماً وانتشاراً وخطورة على مرمى وليد سالم، فكان طبيعياً أن يفوز الوحدة ويخسر العين، ليخرج شايفر بعد المباراة معترفاً بأن الوحدة استحق الفوز وأن على جماهير العين ألا تطفئ كل الشموع!
وبعد أن وضع العيناويون نقطة في آخر السطر في علاقتهم بالألماني شايفر والتعاقد مع مدرب يعرف كل صغيرة وكبيرة عن كرة الإمارات، والأهم من ذلك أنه يدرك حجم الطموحات العيناوية سواء في مسابقة الدوري أو في بطولة دوري أبطال آسيا، أصبحت الكرة الآن في ملعب اللاعبين الذين يتحملون مسؤولية تصحيح الموقف، ولن يتحقق ذلك إلا إذا اقتنعوا بأن كل مباراة مقبلة أشبه بمباريات الكؤوس، إما أن تكسب وتبقى في صلب المنافسة وإما أن تخسر وتكتفي بمتابعة التنافس الساخن بين الآخرين على اللقب.
فريق الوحدة كسب الكلاسيكو وقفز للمركز الثاني لأنه آمن بأن الهجوم القوي يجب أن ينطلق من قاعدة دفاعية قوية.
“رأسية” الكمالي أطاحت بـ “رأس” شايفر!
العين هو الخاسر الأكبر بين خماسي أبوظبي هذا الأسبوع، حيث فاز الجزيرة وعزز صدارته وفاز الوحدة وتحول إلى المركز الثاني وفاز بني ياس وتقدم للمركز الرابع وفاز الظفرة في مباراة “الست نقاط” مع الإمارات فأصبح في المركز السادس.
اعتراف الحكم حمد الشيخ بعدم صحة الركلة الركنية التي سجل منها الأهلي هدف التعادل بمرمى الوصل في الدقيقة الأخيرة، أشبه باعتراف تيري هنري بعدم شرعية هدف فرنسا في مرمى ايرلندا لتصفيات كأس العالم. وكلها مجرد اعترافات للاستهلاك المحلي، طالما أنها لا تؤثر من قريب أو بعيد في نتيجة المباراة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الخميس ديسمبر 03, 2009 9:07 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

نهاية شايفر!
2009-12-03


بعد انتهاء علاقة البرازيلي سيريزو مع الشباب قلت بالحرف الواحد إنني أتوقع أن يعود سيريزو لدوري الإمارات، ولكن لأحد الأندية خارج إمارة دبي.
وعقب نهاية “الكلاسيكو” بفوز الوحدة على العين، صدر القرار العيناوي بإقالة الألماني وينفرد شايفر والتعاقد مع البرازيلي سيريزو ليكمل ما تبقى من الموسم الكروي مع الفريق، أملاً في تصحيح الأوضاع، وتصويب الأخطاء التي كانت وراء تراجع مستوى العين بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة.
ومن ينسى تلك الطموحات التي دخل بها الفريق العيناوي الموسم الحالي عندما أعلن أن لديه من الإمكانيات ما يؤهله للفوز بكل الألقاب المحلية والآسيوية، وكانت بدايته في الدوري مبشرة إلى حد بعيد، لكنه ما لبث أن “مارس” هواية التعادل مع الظفرة فخسر نقطتين غاليتين، ثم كان الضحية الوحيدة لفريق عجمان هذا الموسم، فـ”البرتقالي” خسر من كل الفـرق، إلا العـين حيث تجاوز “الزعيـم” بعشـرة لاعبين في دور الـ 16 للكأس، ليخسر العين فرصة الدفاع عن لقبه. ثم جاءت الخسارة في الدوري أمام الفريق الوحداوي، في مباراة لم يشكل خلالها فريق العين خطورة تذكر باستثناء “الفاول” الذي نفذه أيمرسون واصطدمت الكرة بالقائم الأيسر، وفي المقابل كان الفريق الوحداوي أكثر تنظيماً وانتشاراً وخطورة على مرمى وليد سالم، فكان طبيعياً أن يفوز الوحدة ويخسر العين، ليخرج شايفر بعد المباراة معترفاً بأن الوحدة استحق الفوز وأن على جماهير العين ألا تطفئ كل الشموع!
وبعد أن وضع العيناويون نقطة في آخر السطر في علاقتهم بالألماني شايفر والتعاقد مع مدرب يعرف كل صغيرة وكبيرة عن كرة الإمارات، والأهم من ذلك أنه يدرك حجم الطموحات العيناوية سواء في مسابقة الدوري أو في بطولة دوري أبطال آسيا، أصبحت الكرة الآن في ملعب اللاعبين الذين يتحملون مسؤولية تصحيح الموقف، ولن يتحقق ذلك إلا إذا اقتنعوا بأن كل مباراة مقبلة أشبه بمباريات الكؤوس، إما أن تكسب وتبقى في صلب المنافسة وإما أن تخسر وتكتفي بمتابعة التنافس الساخن بين الآخرين على اللقب.
فريق الوحدة كسب الكلاسيكو وقفز للمركز الثاني لأنه آمن بأن الهجوم القوي يجب أن ينطلق من قاعدة دفاعية قوية.
“رأسية” الكمالي أطاحت بـ “رأس” شايفر!
العين هو الخاسر الأكبر بين خماسي أبوظبي هذا الأسبوع، حيث فاز الجزيرة وعزز صدارته وفاز الوحدة وتحول إلى المركز الثاني وفاز بني ياس وتقدم للمركز الرابع وفاز الظفرة في مباراة “الست نقاط” مع الإمارات فأصبح في المركز السادس.
اعتراف الحكم حمد الشيخ بعدم صحة الركلة الركنية التي سجل منها الأهلي هدف التعادل بمرمى الوصل في الدقيقة الأخيرة، أشبه باعتراف تيري هنري بعدم شرعية هدف فرنسا في مرمى ايرلندا لتصفيات كأس العالم. وكلها مجرد اعترافات للاستهلاك المحلي، طالما أنها لا تؤثر من قريب أو بعيد في نتيجة المباراة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الإثنين ديسمبر 07, 2009 9:06 pm

صباح الخير يا إمارات


عصام سالم

عاصمة العالم
2009-12-08


في نوفمبر 2009 كانت أبوظبي عاصمة العالم باستضافتها الجولة الختامية لبطولة العالم لـ”الفورمولا 1” على “حلبة الأحلام” في جزيرة ياس.
وبعد مرور 39 يوماً على ذلك الحدث، تعود أبوظبي لتحتل لقب “عاصمة العالم” باستضافتها بطولة العالم للأندية، وهي المرة الأولى في تاريخ البطولة التي تحط فيها الرحال على أرض عربية.
ولولا نجاحات أبوظبي السابقة ما نالت شرف استضافة أنجح أندية العالم لمدة عشرة أيام حافلة بالإثارة والتشويق لتحديد بطل أندية العالم في أمسية رائعة يوم 19 ديسمبر الحالي.
ولن تكون العاصمة محط أنظار نجوم البطولة وجماهيرها المتواجدين داخل الملعب فحسب، بل ستحظى باهتمام كل الجماهير على مستوى العالم، لا سيما أن البطولة تضم أبطال قارات العالم، إضافة إلى الأهلي الممثل الشرعي والوحيد لكرة عرب آسيا.
المبادرة التي أطلقها محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة باستضافة مباراة “ودية” بين مصر والجزائر لتلطيف الأجواء كان لها صدى واسع، أولاً لأنها تأتي من وطن المجد والسلام، وثانياً لأن الإمارات تحرص دائماً على التوفيق بين الأشقاء بما يخدم المصلحة العربية بعيداً عن التشنج والتعصب والإعلام غير المسؤول.
وبرغم قناعتي بأن الظروف قد لا تكون مهيأة حالياً لإقامة تلك المباراة، إلا أن مجرد إطلاق مبادرتها توحي بأن ثمة اتجاها مختلفا نحو إصلاح ما أفسدته مباراتا 14 و18 نوفمبر بين الفريقين، لا سيما أن لغة الحوار اختلفت في الآونة الأخيرة وتحولت من التصعيد إلى التهدئة، بدليل قرار مصر باستضافة نهائيات بطولة أفريقيا لكرة اليد بمشاركة الجزائر خلال شهر فبراير المقبل.
والمهم ألا تسير “اليد” على خطى “القدم”.. لتصبح مثل من يصب الزيت على النار من جديد.
ثمة أوجه شبه بين حالة العين في الدوري الإماراتي وحالة الزمالك في الدوري المصري، فكل منهما تراجع مستواه بشكل واضح، فاضطر لتغيير جهازه الفني، وكل منهما خسر أول مباراة بعد تغيير الجهاز الفني، ولابد من تصحيح الأوضاع في الفريقين قبل فوات الأوان، مع الاعتراف بأن سيريزيو “العين” وحسام حسن الزمالك لا يملكان عصا سحرية ستبدل الأوضاع بين يوم وليلة.
وشاء قدر حسام حسن أن يواجه الأهلي في مباراة القمة رقم 104 بالدوري المصري الليلة في ثاني مهمة له مع الزمالك، وستبحث الجماهير عن الإجابة على سؤال محدد من يكسب مواجهة الليلة حسام “الأهلي” أم حسام “الزمالك”، علماً أنها المرة الأولى في تاريخ لقاءات القمة التي يتولى فيها المهمة مدربان وطنيان، فهل يواصل الأهلي انتصاراته، أم ينتفض البيت الأبيض الزملكاوي ويعيد البسمة لجماهيره التي لم تشعر ببهجة العيد بسبب الهزائم التي تعرض لها الفريق قبل وأثناء وبعد العيد!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 9:39 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

كسبنا التنظيم وخسرنا الأهلي!
2009-12-10


انتهت مهمة الأهلي ممثل الكرة الإماراتية سريعاً في كأس العالم للأندية «أبوظبي 2009» بخسارته مباراة الافتتاح أمام أوكلاند سيتي بهدفين نظيفين.
وبخروج الأهلي من البطولة، تقتصر المشاركة في المرحلة المقبلة على الفرق أبطال القارات، حيث تبدأ المواجهات القارية غداً بلقاء مازيمبي الكونغولي بطل أفريقيا وبوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي بطل آسيا.
وحقيقة الأمر فقد كان الأهلي بعيداً عن مستواه، خاصة في الثلث الهجومي، ويكفي أنه لم يسدد كرة واحدة بين قوائم الفريق النيوزيلندي باستثناء تسديدة معدنجي التي حولها الحارس فوق العارضة.
ولم يكن الفريق النيوزيلندي أيضاً مقنعاً لكنه نجح في استثمار الفرصتين اللتين لاحتا له فحقق فوزاً منحه الفرصة للقاء أتلانتا المكسيكي، والفائز منهما سيجد نفسه وجهاً لوجه مع برشلونة الإسباني بطل أوروبا في نصف النهائي.
ولو وفق سالم خميس في التسجيل من الكرة التي تهيأت له في أعقاب الهدف الأول النيوزيلندي ووضع سالم الكرة فوق العارضة والمرمى مفتوح تماماً، ولو سجل من تلك الكرة لخرج الفريقان متعادلين في الشوط الأول، وما تعرض لمزيد من الضغوط في الشوط الثاني، وأعادت تلك الفرصة الذهبية الى الأذهان الفرصة التي لاحت لعدنان الطلياني في نهائي كأس آسيا عام 1996 عندما أطاح بالكرة فوق العارضة بدلاً من أن يسددها في المرمى المفتوح.
وبالتأكيد كنا نأمل أن يواصل الفريق الأهلاوي مشواره بالبطولة باعتباره أول فريق إماراتي يظهر في أجواء البطولة التي تضم أنجح أندية العالم.
أما عن التنظيم فقد جاء على مستوى الطموح في تأكيد جديد على قدرة الإمارات على استضافة الأحداث العالمية، وإذا كان استاد محمد بن زايد الذي يتسع لأكثر من 40 ألف متفرج لم يشهد امتلاء مدرجاته بالجماهير، فإن الوضع سيتغير عندما يبدأ فريق برشلونة مشواره في البطولة، ويكفي أن تذاكر مباراتي قبل النهائي قاربت على النفاد، بينما لم يعد هناك مجال للحصول على تذكرة واحدة للمباراة النهائية، حتى في السوق السوداء. فالكل متشوق للقاء نجوم برشلونة الذين يقدمون أمتع وأحلى كرة قدم على مستوى العالم، ولن تكون مفاجأة عندما يجد نجوم الفريق الكتالوني آلاف المشجعين في انتظارهم أملاً في حصد اللقب السادس هذا العام.
في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة قال مهدي علي مدرب الأهلي إن فريق أوكلاند سيتي “متواضع” ومن حقنا أن نتساءل ماذا كان يمكن أن يحدث لو لم يكن بطل نيوزيلندا متواضعاً؟
وسؤال آخر بعد المستوى غير المقبول الذي ظهر عليه أجانب الأهلي متى يمكن أن يصنعوا الفارق إذا لم ينجحوا في ذلك خلال مهمة مونديالية يتابعها كل العالم.
انتهت مهمة الكرة الإماراتية في مونديال الأندية.
والى اللقاء في 2010!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   السبت ديسمبر 12, 2009 4:11 am

صباح الخير يا إمارات


عصام سالم

دموع البحر!
2009-12-12


المأساة البحرية التي شهدتها بطولة العالم للزوارق السريعة في جولة دبي أمس وشهدت وفاة المتسابقين محمد الروم وجون مارك سانشيز تعيد إلى الأذهان ذلك الحادث الذي أودى بحياة المتسابق حمد بوهليبة في المياه الإنجليزية، بعد سنوات طويلة من التألق مع فريق الفيكتوري.
ونحن لا نملك إلا أن نقدم خالص العزاء لأسرة الفيكتوري التي حققت العديد من الألقاب والإنجازات التي عززت مكانة الرياضة الإماراتية، وضحّت بالكثير من أجل استمرار ذلك النجاح.
وندعو الله أن يكون ما حدث أمس بمثابة آخر أحزان الفيكتوري “إنا لله وإنا إليه راجعون”.
◆ ◆ ◆
يحل ريال مدريد الإسباني فريق القرن في أوروبا ضيفاً على دولة الإمارات في بداية شهر يناير المقبل، أي بعد أيام قليلة من انتهاء مهمة منافسه التقليدي برشلونة في كأس العالم للأندية.
ويأتينا الفريق الملكي بكامل نجومه وعلى رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم.
وأناشد اتحاد كرة القدم برئاسة الأخ محمد خلفان الرميثي باستثمار تلك الزيارة وتنظيم مهرجان لاعتزال محسن مصبح أشهر حارس مرمى في تاريخ الكرة الإماراتية والذي كان أحد أهم النجوم الذين قادوا الأبيض الإماراتي لتحقيق الإنجاز التاريخي بالوصول لنهائيات مونديال إيطاليا 1990، فالوفاء يفرض إنصاف هذا الحارس الكبير، بعد أن تم تكريم معظم، إن لم يكن كل النجوم الموندياليين، باستثناء الحارس “السوبر مان”.
وثقتي بلا حدود في حرص اتحاد الكرة على تجسيد كل معاني الوفاء، حتى أنه كان يخطط لتنظيم احتفالية كبيرة يتم خلالها تكريم كل الأشخاص الذين سبق لهم أن نالوا عضوية مجلس إدارة الاتحاد، وذلك لو كان اتحاد الكرة قد فاز بلقب أفضل اتحاد في آسيا في الاحتفالية الأخيرة التي أقامها الاتحاد الآسيوي في كوالالمبور، ولكن ضبابية المعايير منحت اللقب لاتحاد كوريا الشمالية.. دون أسباب مقنعة.
ومن خلال متابعتي لمسيرة “السوبر مان” الناجحة طوال مشواره مع المنتخب الوطني فإنني أرى أنه يستحق مهرجان تكريم لا يقل عن حفلي اعتزال عدنان الطلياني وزهير بخيت اللذين توفرت لهما كل أسباب النجاح.
◆ ◆ ◆
قبل انطلاق كأس العالم للأندية بساعات، قرأنا أكثر من رأي أهلاوي بأن فريق أوكلاند سيتي الإنجليزي بمثابة “كتاب مفتوح” بعد أن تابعه الأهلاوية في معسكره بدبي وراقبه مهدي علي مدرب الأهلي خلال مبارياته الودية مع الفجيرة، وشعرنا أن لقاء الأهلي مع أوكلاند ليس سوى بوابة العبور للقاء أتلانتا المكسيكي في الدور الثاني وصولاً للقاء برشلونة.
والمفاجأة أن كل ذلك ذهب أدراج الرياح إزاء السلبية الهجومية التي ظهر عليها الفريق الأهلاوي خلال المباراة، والأكثر من ذلك أن مدرب الفريق النيوزيلندي كشف النقاب عن أن مساعده قام بزيارة سريعة إلى دبي راقب خلالها الأهلي في مباريات الدوري وحدد مصادر قوته ونقاط ضعفه، مما سهل مهمة الفريق في تخطي عقبة بطل الإمارات.
لقد كسبونا داخل الملعب.. وخارجه!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   السبت ديسمبر 12, 2009 9:11 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم


“سلامتك من الآه”!
2009-12-13



تترقب جماهير الكرة في العالم وصول فريق برشلونة الإسباني بطل أوروبا إلى العاصمة أبوظبي اليوم ليدخل أجواء كأس العالم للأندية، أملاً في انتزاع اللقب السادس هذا العام.
وبالتأكيد فإن جماهير البارسا في كل مكان تتابع برنامج علاج ليونيل ميسي نجم نجوم الفريق وأحد أبرز النوابغ التي أنجبتها كرة القدم عبر تاريخها، ويكفي تلك الحالة من القلق التي انتابت جماهير الفريق الكتالوني عندما تعرض ميسي للإصابة في الكاحل قبل نهاية مباراة فريقه مع دينامو كييف في دوري أبطال أوروبا، وكان لسان حال تلك الجماهير يقول لنجمهم المفضل “سلامتك من الآه”.
وبالتأكيد فإن وصول برشلونة بكامل نجومه إلى “عاصمة أندية العالم” من شأنه أن يضفي أجواء حماسية على الحدث العالمي، لا سيما أن معظم المراقبين يرشحون فريق جورديولا لاعتلاء عرش العالم بعد أن فاز بخمسة ألقاب هذا العام، حيث أتى على الأخضر واليابس في كل البطولات التي شارك فيها عام 2009 ولم يتبق له سوى الفوز بلقب أندية العالم تجسيداً لمكانته كأفضل فريق على سطح الكرة الأرضية حالياً.
وبرغم أفضلية البارسا إلا أن أحداً لا يمكن أن يستهين بقوة منافسه الأرجنتيني ستوديانتس بطل أميركا الجنوبية والذي يحدوه الأمل في ترجيح كفة الكرة اللاتينية على حساب منافستها الأوروبية.
وكل ما نأمله أن يتعافى ميسي الحائز على الكرة الذهبية في استفتاء مجلة الفرانس فوتبول والمرشح الأول للفوز بلقب أحسن لاعب في العالم من قبل “الفيفا”، حتى تستمتع جماهير المونديال بموهبة كروية فذة قادرة على صناعة الفارق أينما حلت!
كل التوقعات تشير إلى أننا سنكون على موعد مع إقبال جماهيري حاشد يرافق مشاركة فريق برشلونة في البطولة، وهو ما من شأنه تصحيح العديد من السلبيات الجماهيرية التي رافقت البطولة حتى الآن، حيث كان عدد الجماهير في الافتتاح أقل من مستوى الطموح، ثم تناقص العدد في مباراة بوهانج الكوري مع مازيمبي الكونغولي، ثم إزداد تراجعاً في لقاء أوكلاند سيتي النيوزيلندي مع أتلانتا المكسيكي، وسيكون ظهور البارسا بمثابة انقاذ للموقف، بعد أن شهدت البطولة إجماعاً جماهيرياً يحتاج إلى تفسير مقنع.
لعبت الظروف دوراً في تخفيف حدة التوتر بين مصر والجزائر، حيث لم يجمع مونديال الأندية بين سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري ومحمد راوراه رئيس الاتحاد الجزائري، لارتباط كل منهما بالتزامات مختلفة، لذا جاء راوراه وغاب زاهر، وعندما سيأتي زاهر لحضور النهائي لن يكون راوراه متواجداً، وهو ما من شأنه أن يخفف أجواء التوتر بين الجانبين، لأن تواجدهما معاً في مونديال الأندية قد لا يكون إيجابياً، ولابد من خطوات تمهيدية، قبل أن يلتقي الطرفان، أما إقامة مباراة ودية بين المنتخبين، بناء على المبادرة الإماراتية، فإن الحديث عنها سابق لأوانه، حيث يجب التمهيد لها بمساعٍ أخرى حثيثة خارج الملعب، لأن لقاء الفريقين حالياً حتى لو كان في إطار مباراة ودية يمكن أن يؤدي إلى سلبيات لا تُحمد عقباها.
وفي كل الحالات فإن مبادرة الإمارات تحظى باحترام الجميع، حيث إنها تجسد النهج الإماراتي في التوفيق بين الأشقاء.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأحد ديسمبر 13, 2009 9:45 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

الأبطال و”الكومبارس”!
2009-12-14


في الأفلام السينمائية تتوزع الأدوار على الممثلين، وفق قيمتهم الفنية، فهذا الممثل يصلح لأن يكون بطلاً للفيلم باعتباره “نجم شباك” وذلك الممثل لا يجوز له أن يلعب أكثر من دور الكومبارس، وهو دور تكميلي يخدم من خلاله “البطل” ويعزز نجوميته.
ولا يختلف الوضع كثيراً في كأس العالم للأندية، فبطل أوروبا وبطل أميركا الجنوبية يلعبان دور البطولة، أما بقية الفرق، رغم كونها أبطال قاراتها، تكتفي بدور الكومبارس.
وهذه الوضعية ظهرت على السطح منذ توسيع دائرة المنافسة على لقب البطولة التي كانت عبارة عن مباراة واحدة تقام في اليابان بين بطل أوروبا وبطل أميركا الجنوبية لتحديد من يستحق لقب بطل الانتركونتننتال، وبعد ذلك قرر الاتحاد الدولي تنظيم البطولة بمشاركة أبطال القارات الست، ثم أضيف إليهم الفريق الذي يمثل الدولة المنظمة، تكريماً للمنظمين وضماناً للحضور الجماهيري. على أن تتم تصفية أبطال القارات الأخرى، بعيداً عن أوروبا وأميركا الجنوبية لتحديد من يقابل بطلي القارتين في نصف النهائي. أي أن بطل أوروبا أو بطل أميركا الجنوبية يمكن أن يكسب اللقب بعد مباراتين فقط، وهي ميزة لا تتوفر للآخرين.
وفي بداية التجربة ارتضى الجميع هذا النظام من منطلق “شيء أفضل من لا شيء” فالنظام الحالي أفضل من ألا يشارك أبطال القارات الأخرى والاكتفاء بمباراة بين بطلي أوروبا وأميركا الجنوبية.
وبمرور الوقت بدأت الأصوات تتعالى لتطالب بتغيير النظام لتوفير العدالة بين الجميع، طالما أن كل فريق مشارك بالبطولة يحمل لقب بطولة قارته، كما أن النظام الحالي يُنهي مهمة الفريق الذي يخسر المباراة الأولى بعد 90 دقيقة فقط، وهنا اسمحوا لنا أن نفترض أن فريق أوكلاند النيوزيلندي بطل أقيانوسيا هو الذي خسر مباراته مع الأهلي، ففي هذه الحالة فإن الفريق سيضطر لمغادرة البطولة والعودة إلى بلاده بعد رحلة استغرقت 34 ساعة ذهاباً وإياباً.
وأقترح أن يُعاد النظر في نظام البطولة بحيث يتم تقسيم الفرق المشاركة على مجموعتين، ويصعد أول وثاني كل مجموعة إلى نصف النهائي، ففي هذه الحالة سيلعب كل فريق ثلاث مباريات في الدور الأول، كما أن الفريق الذي سينال شرف الفوز بالبطولة سيلعب 5 مباريات مما يثري مونديال الأندية فنياً وجماهيرياً وإعلامياً.
استوقفني تصريح اللاعب دانيال أوريولا نجم فريق أتلانتا المكسيكي صاحب الهاتريك في مرمى أوكلاند سيتي عندما قال إن القاسم المشترك الوحيد بيننا وبين لاعبي برشلونة أننا جميعاً بشر.
وأنا أقول له: “معك كل الحق يا صديقي لكنهم يبدون وكأنهم نجوم من كوكب آخر”.
وكان الله في عونكم في نصف النهائي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الأربعاء ديسمبر 16, 2009 4:03 am

صباح الخير يا إمارات


عصام سالم

«ليلة البارسا»
2009-12-16


يعيش ستاد مدينة زايد الرياضية ليلة استثنائية من خلال الظهور الأول لفريق برشلونة بطل أوروبا في بطولة العالم للأندية، حيث يلاقي فريق أتلانتى المكسيكي سعياً للوصول إلى «النهائي الحلم» الذي يقام يوم السبت المقبل.
ومع التأكيد على أن كرة القدم لا تعترف بالأحكام سابقة التجهيز، وأن باب المفاجآت مفتوح على مصراعيه، إلا أن كرة القدم لو انحازت للمنطق وللفريق الأجمل على مستوى العالم، فإن وصول برشلونة للنهائي يصبح مسألة وقت، مع التأكيد على أن فريق أتلانتى الذي قهر أوكلاند النيوزيلاندي بالثلاثة يمكن ألا يكون مجرد فقرة في سيرك البارسا فالفريق سيبذل قصارى جهده من أجل تحقيق مفاجأة مذهلة يستأثرون خلالها بكل نجومية البطولة.
وفي المقابل، فإن البارسا برغم كل توهجه وتألقه، على كل الأصعدة، يدرك أن الوصول للمباراة النهائية ليس مفروشاً بالورود، وكما ذكر بويول كابتن الفريق والذي يستحق لقب «القلب الشجاع» أكد أنه من الخطأ أن نتعامل مع البطولة على أننا فريق لا يقهر، ولابد من أن يكون الفريق في أفضل حالات الأداء الجماعي إذا أردنا أن نمر إلى النهائي، وأن البارسا ما كان له أن يحقق كل تلك الإنجازات عام 2009 لو لم يحترم كل منافسيه.
وإذا سارت الأمور وفق ما تشتهي جماهير البارسا، فإن البطولة من شأنها أن تستمتع بأداء الفريق الأروع على مستوى العالم، والنجوم الأبرز، والمدرب الأفضل، وخلف كل ذلك إدارة رائعة بقيادة «المحامي» خوان لابورتا الذي يجسد دائماً مقولة «إن الآخرين يشترون النجوم.. وبرشلونة يصنعهم»، ولا أدل على ذلك من حالة ليونيل ميسي الذي «تبناه» النادي منذ أن كان عمر النجم الأرجنتيني 12 عاماً وساعده في الاستشفاء من مرض نقص النمو، وحوّله إلى أفضل لاعب في العالم، وإذا كانت الإصابة التي تعرض لها خلال مباراة فريقه مع ديناموكييف تحول دون مشاركته في لقاء الليلة، فإن جوارديولا ،أصغر وأنجح مدرب في البطولة، سيدفع باللاعب بيدرو، وإن كان لا أحد يمكن أن يعوّض ميسي الذي بات ظاهرة حقيقية في كرة القدم العالمية.
قبل انطلاق البطولة، نشرت كل الصحف المحلية خبراً مفاده أن جميع تذاكر المباراة النهائية للمونديال نفدت، وقبل انطلاق مباراتي نصف النهائي، عادت لتنشر خبراً يؤكد أن هناك منافذ جديدة لبيع تذاكر المباراة النهائية.
ومن حقنا أن نتساءل هل نصدق الخبر الأول.. أم الخبر الثاني؟
نصيحة قبل مباراة الليلة.. دع التعصب وشجّع البارسا!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الجمعة ديسمبر 18, 2009 9:16 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

ليلة العمالقة
2009-12-19



ستكون العاصمة أبوظبي على موعد مع التاريخ الليلة، عندما تتوج لأول مرة بطل كأس العالم للأندية، بعد الحوار الكروي الساخن الذي ينتظر فريق برشلونة الإسباني بطل أوروبا وفريق استوديانتيس الأرجنتيني بطل أميركا الجنوبية، في مشهد لا يختلف عما شهدته كل البطولات الماضية، حيث يتواصل التنافس بين أندية أقوى قارتين في العالم من أجل انتزاع لقب الفريق الأقوى والأجمل والأروع على سطح الكرة الأرضية، ومنذ بطولة 2005 وحتى ما قبل نهائي الليلة فازت الأندية الأميركية الجنوبية باللقب ثلاث مرات مقابل مرتين لأندية أوروبا.

ويدرك نجوم برشلونة أن اليوم السبت 19 ديسمبر من عام 2009 يمثل بالنسبة لتاريخهم لحظة استثنائية، حيث إن الفوز باللقب يعني أن هذا الجيل دخل تاريخ النادي الكتالوني الذي بدأ عام 1899 من أوسع أبوابه، حيث ستكون المرة الأولى في تاريخ أي ناد في العالم التي يكسب فيها ست بطولات في عام واحد.

ولحسن حظ فريق برشلونة أنه يحظى بشعبية جارفة خارج الديار بدليل أن ستاد مدينة زايد الرياضية بدا للكثيرين في نصف النهائي أشبه باستاد كامب نو معقل البارسا، لذا فإن نجوم الفريق يشعرون وكأنهم لم يغادروا ملعبهم الشهير الذي شهد صولاتهم وجولاتهم.
أما فريق استوديانتيس فإنه يدرك أن معظم المراقبين، إن لم يكن جميعهم يرشح البارسا لاعتلاء عرش العالم، ومع ذلك فإن لديه ثقة في أن الحسابات النظرية قد تختلف عن حسابات الملعب التي لا تنحاز إلا لأصحاب القلوب القوية.
وستكون المباراة النهائية مواجهة خاصة بين نجمين أرجنتينيين، هما ليونيل ميسي لاعب العالم بلا منازع والذي يمضي مع برشلونة واثق الخطوة نحو اللقب السادس، وفيرون نجم فريق استوديانتيس بخبرته الكبيرة التي يسعى لتتويجها بلقب غالٍ يداعب خيال كل أندية العالم.
وقبل مشهد الختام سيتابع الجميع “صراع البرونز” بين بوهانج الكوري بطل آسيا وأتلانتي المكسيكي بطل أميركا الشمالية، ويسعى كلٌ من الفريقين، بكل قوتهما، من أجل العودة بالمركز الثالث الذي يُرضي طموحات جماهير الفريق الفائز، انطلاقاً من أن الذهب والفضة محجوزان لأبطال أوروبا وأميركا الجنوبية، ولابد للآخرين أن يقنعوا بـ “القليل”، فالفوز بالمركز الثالث أفضل من لا شيء، حيث يعد بطولة خاصة بين “كومبارس المونديال”.
تسألني عن توقعاتي للمباراة النهائية الليلة فأبادر وأقول: “الطبيعي” أن يكسب برشلونة.. و”المفاجأة” أن تذهب البطولة لخزائن استوديانتيس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الإثنين ديسمبر 21, 2009 9:34 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

انت وحظك!
2009-12-22



مشكلة التنظيم في مونديال الأندية تتأثر سلباً أو إيجاباً بمدى شعبية وجماهيرية الفرق المشاركة، ولا يملك منظمو مونديال “أبوظبي 2010” إلا الانتظار شهوراً عديدة حتى يتعرفوا على هوية فرسان النسخة المقبلة التي يمكن أن تصحح ما حدث في نسخة 2009 عندما قدمت في الأدوار الأولى فرقاً تفتقد الى الجماهيرية في ملاعبنا العربية، على غرار مازيمبي الكونغولي بطل أفريقيا وبوهانج الكوري بطل آسيا، مما يلقي باللائمة على فرق الصف الأول في الكرة العربية التي خسرت الألقاب القارية فغابت عن الحدث المونديالي.

مشكلة التنظيم في مونديال الأندية تتأثر سلباً أو إيجاباً بمدى شعبية وجماهيرية الفرق المشاركة، ولا يملك منظمو مونديال “أبوظبي 2010” إلا الانتظار شهوراً عديدة حتى يتعرفوا على هوية فرسان النسخة المقبلة التي يمكن أن تصحح ما حدث في نسخة 2009 عندما قدمت في الأدوار الأولى فرقاً تفتقد الى الجماهيرية في ملاعبنا العربية، على غرار مازيمبي الكونغولي بطل أفريقيا وبوهانج الكوري بطل آسيا، مما يلقي باللائمة على فرق الصف الأول في الكرة العربية التي خسرت الألقاب القارية فغابت عن الحدث المونديالي.
المحظوظون في السداسية البرشلونية ستة هم خوان لابورتا رئيس النادي وجوارديولا مدرب الفريق، وكل عناصر التشكيلة التي خاضت غمار مباريات “العام الذهبي” وليونيل ميسي الذي حصّد كل الألقاب الفردية أوروبياً وعالمياً وجماهير البارسا في كل مكان الذين وضعوا ثقتهم في فريق من الصعب أن يخذلهم، وأخيراً مؤسسة “اتصالات” التي قامت هذا الموسم برعاية فريق برشلونة فعزفت مع النادي الكتالوني “السيمفونية السادسة” وسط دهشة العالم وإعجابه في آن واحد.
أعجبني تصريح خوان لابورتا رئيس برشلونة الذي ينوي ترك رئاسة النادي صيف العام المقبل ليتحول للعمل السياسي.
وبدلاً من أن يخلق حالة من عدم الاستقرار قبل أن يغادر مقعد الرئاسة، حتى يقال إنه من الصعب أن يكرر أي شخص آخر إنجازات برشلونة تحت قيادة لابورتا، قرر من الآن تجديد عقد جوارديولا مدرب الفريق لعام آخر، حيث ينتهي عقده صيف 2010، حتى لا تحدث أي هزة فنية للفريق في مرحلة ما بعد لابورتا.
إنهم قوم يؤمنون بأن نجاح النادي مسؤولية الجميع، سواء كانوا في موقع المسؤولية أو خارجها.
سؤال بريء، هل كانت رابطة المحترفين على حق، عندما قررت استئناف مباريات الدوري، بعد 24 ساعة فقط من الأجواء الرائعة التي عشناها في مونديال الأندية واستمتعنا خلالها بإبداعات ميسي وزملائه؟
إن الفارق بين الحالتين هو نفس الفارق بين الوجبة الدسمة.. والوجبة “منزوعة الدسم”!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الجمعة ديسمبر 25, 2009 8:52 pm

صباح الخير يا إمارات


عصام سالم

مدير الفريق!
2009-12-26


قضى فريق برشلونة أنجح فريق في العالم لعام 2009 بيننا قرابة الأسبوع للمشاركة في بطولة العالم للأندية، دون أن يكلف أحدنا نفسه بالسؤال عن اسم مدير الفريق.
وعلى الرغم من أهمية هذا المنصب “مدير الفريق” الذي يبذل أقصى الجهد لحل مشاكل اللاعبين خارج الملعب وتهيئة أفضل الظروف أمام الفريق ليكون في أحسن حالاته الفنية والنفسية والبدنية، إلا أنه يبقى “جندياً مجهولاً” يعمل خلف الستار، يهمه في المقام الأول خدمة الفريق، بعيداً عن أي بريق إعلامي.
وعندما فاز برشلونة بـ “السداسية التاريخية” تركزت الأضواء على اللاعبين أولاً ثم على مدربهم الشاب جوارديولا ثم على رئيس النادي خوان لابورتا الذي يقف خلف تلك المنظومة الرائعة، دون أن يذكر أحد اسم مدير الفريق وهو ما يحدث في كل الفرق الكبيرة والشهيرة. فمدير الفريق مجرد موظف إداري يرتب كل أوراق الفريق خارج الملعب وفي المعسكرات، ودون أن يغضب من الإعلاميين لأنهم رصدوا آراء الجميع بعد الفوز دون أن يسألوه رأيه فيما قدمه الفريق خلال المباراة، والأهم من ذلك أنه لا يظهر إطلاقاً في الصورة أثناء المباراة، حتى يخطف الأضواء من المدرب.
إنها منظومة مختلفة تماماً، لأن كل شخص يدرك طبيعة دوره جيداً، دون تقاطع مع أدوار الآخرين، وبالطبع فإنه إزاء ذلك يصبح تدخل الإداري في عمل المدرب، سواء عند وضع التشكيلة أو في استبدال اللاعبين خلال المباراة أشبه بـ “خرق النظام” والخروج عن “القاعدة”!
ونأمل أن يأتي اليوم الذي يؤدي فيه إداري الفريق في دوري الإمارات دوره، دون أن يتقدم للمنطقة الفنية ليقوم بدور المدرب، ودون أن يغازل الكاميرا طوال فترة جلوسه مع الجهازين الفني والإداري على مقعد البدلاء، ودون أن يدلي بآراء لوسائل الإعلام توحي بأن مدير الفريق هو الآمر االناهي وأنه يفهم في الأمور الفنية أكثر من المدرب نفسه!
بعد فوز برشلونة بـ “السداسية التاريخية” لم يخرج مدير الفريق بتصريح يهدي فيه الإنجاز الكبير لـ “خوان لابورتا” رئيس النادي!
صعد فريق الإمارات لنصف نهائي مسابقة الكأس، بعد أن تفوق على فريق عجمان منذ الدقيقة 14 لمباراتهما في دور الثمانية، ليواصل الأخضر مشواره بالمسابقة، ولتنهي المغامرة “البرتقالية” عند حاجز دور الثمانية.
وما حدث في تلك المباراة يؤكد ما ذهبنا إليه من أن تذبذب المستوى بات سمة أساسية للفرق الإماراتية، ففريق عجمان لم يكسب مباراة واحدة في الدوري بل خسر 9 مباريات متتالية احتل بها المركز الأخير منذ انطلاق المسابقة حتى الآن، بينما لم يكسب في مسابقة الكأس سوى مباراة واحدة تلك التي جمعته بفريق العين “حامل اللقب” في دور الـ 16، بينما نجح فريق الإمارات الذي يحتل المركز قبل الأخير في الدوري برصيد فوزين فقط من الوصول إلى المربع الذهبي لمسابقة الكأس.
إنه موسم الغرائب والعجائب.. والتقلبات والمفارقات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الإثنين ديسمبر 28, 2009 5:38 am

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم



ما بين الأهلي والعين!
2009-12-28


يتشابه الأهلي مع العين في هذا الموسم إلى حد بعيد، فالفريقان دخلا المنافسات وفي جعبة كل منهما بطولتان من الموسم الماضي، الأهلي فاز ببطولتي الدوري والسوبر، والعين جمع بين بطولتي الكأس وكأس الرابطة أي أنهما اقتسما كعكة 2009 دون أن يتركا لأي فريق آخر الفرصة لمزاحمتهما على أي من البطولات الأربع في أول موسم للاحتراف.
وتوقع الكثيرون أن يتكرر المشهد نفسه في الموسم الجديد، حيث لا يعوز أي منهما القدرة أو الطموح، ولكن جاءت رياح 2010 بما لا تشتهي السفن الأهلاوية أو العيناوية، حيث تلاشت فرص الأهلي - تقريباً - في الاحتفاظ بلقب الدوري، وخرج من دور الثمانية للكأس، ناهيك عن خروجه المبكر من مونديال الأندية، بينما تراجعت فرص العين في الفوز ببطولة الدوري وودع الكأس من دور الـ 16 ولم يبق أمام الفريقين سوى المنافسة على لقب كأس اتصالات ودوري أبطال آسيا.
وإذا كان الأهلي قد دفع فاتورة غياب عدد من لاعبيه المؤثرين بسبب الإصابة حيث لا تزال القائمة تضم الثلاثي فيصل خليل وإسماعيل الحمادي وعادل عبدالعزيز، بعد أن غاب لفترات متفاوتة كل من أحمد خليل ومحمد فوزي وخالد محمد بسبب الإصابة أيضاً، وعندما عاد أحمد خليل غاب باري بالإنذارات، وعندما يعود باري يغيب سالم خميس للإصابة، فإن الواقع يؤكد أن الأهلي دفع ثمن التأخر في التعاقد مع لاعب أجنبي رابع، استثماراً للائحة ولو ضم لاعباً متميزاً في مركز الوسط المهاجم، لأسهم ذلك في التخفيف من وطأة غياب بعض المصابين لاسيما أن نظام المسابقة يسمح بالاستفادة من خدمات ثلاثة لاعبين أجانب خلال المباراة.
وما حدث للأهلي تكرر مع العين الذي عانى أيضاً من كثرة الإصابات التي تسببت في غياب فالديفيا وأميرسون لعدة مباريات، ومع ذلك فإنه لو نجح النادي في التعاقد مع اللاعب الآسيوي مع بداية المسابقة، لاستطاع هذا اللاعب أن يُعوض، ولو إلى حد ما، غياب فالديفيا أو أميرسون.
أثبت الموسم الكروي الأهلاوي أنه ليس بالشحن المعنوي وحده تكسب الفرق، بدليل أن ما قدمه الفريق من أداء جيد أمام العين في مباراة السوبر لم يتكرر في المباريات التالية في الدوري، وأن ما قدمه أيضاً أمام الجزيرة في مسابقة الدوري لم يتكرر أمام الشباب في الكأس.
تأكيد عبدالله صالح مدير الفريق الوحداوي على أن مباراة الإمارات في نصف نهائي الكأس أصعب من مباراة النصر، بمثابة تصريح يتسم بالواقعية واحترام المنافس، قياساً بطبيعة مباريات الكؤوس التي لا تعترف كثيراً بالفوارق الفنية.
وإشادة أبل براجا مدرب الجزيرة بأداء فريق الظفرة وأنه كان يستحق التعادل بدلاً من الخسارة بثلاثية نظيفة، تجسد حقيقة المستوى الذي ظهر به “فارس الغربية” الذي فرض احترامه على الجميع، ولولا الأخطاء الفردية لخرج بنتيجة أفضل أمام الجزيرة.
أهمية فوز الشباب على الأهلي تكمن في أن النتيجة جاءت متوافقة مع الأداء الجيد للجوارح، حيث كانوا الأفضل لعباً ونتيجة، ويبدو أن جماهير النادي لن يطول ترديدها لمقولة “ألا ليت الشباب يعود يوماً”، فالفريق وضع أقدامه على الطريق الصحيح، بدليل ما أنجزه أمام النصر في الدوري ثم أمام الأهلي في الكأس!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )   الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 9:14 pm

صباح الخير يا إمارات

عصام سالم

الدوامة النصراوية!
2009-12-30


لو لم نكن نعرف قيمة النصر “عميد الأندية الإماراتية” ما فتشنا في أوراقه وفتحنا ملفاته بحثاً عن موطن الخلل الذي وضع الفريق في فوهة الخطر، فالأزرق يحتل حالياً المركز العاشر بـ 9 نقاط من 9 جولات بمعدل نقطة واحدة من كل مباراة وخسر 6 مباريات مقابل 3 حالات فوز فقط، وهو ما لا يليق بمكانة الفريق النصراوي الذي كان ملء السمع والبصر في كرة الإمارات خلال مرحلة الثمانينيات.
وإذا لم يكن دور الصحافة هو دق ناقوس الخطر، فما هو واجبها وهي ترى الفريق النصراوي يقترب جداً من الدائرة الملغومة التي تضمه مع فريقي عجمان والإمارات.
ومن يراقب ما يجري للنصر، يشعر وكأنه تحول الى حقل تجارب، اعتباراً من الموسم الماضي عندما تم تغيير جلد الفريق بالكامل تقريباً، وبدلاً من أن تستقر الأمور هذا الموسم، عاد ليتعاقد مع عدد كبير من اللاعبين الجدد، دون أن تلوح في الأفق بارقة أمل في تشكيلة ثابتة من شأنها أن تحقق الطموحات النصراوية.
وبرغم ما قدمه الفريق النصراوي في مباراته مع الوحدة في دور الثمانية، وأشاد به الجميع، إلا أن المحصلة النهائية كانت الخروج من الكأس مما يضاعف الهموم الزرقاء في الدوري وهو ما يتطلب تكاتف كل أبناء النادي لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.
وعندما يصدر النصر بياناً يعقب فيه على ما نشرناه في عدد الأمس تحت عنوان “النصر يدخل النفق المظلم” فإنه من واجبنا أن ننشره بالكامل عملاً بحرية الرأي برغم أنه لا يحمل توقيع أي مسؤول نصراوي، كما أنه يتجاوز الحقيقة فيما يتعلق بنفي خالد إسماعيل نجم النصر السابق تصريحاته التي وردت على لسانه خلال تحقيق الزميل رضا سليم الخاص بالأزمة النصراوية، فخالد إسماعيل وفي اتصال هاتفي معي أمس أكد أنه لم ينف ما ورد على لسانه وأنه أدلى بتلك الآراء من منطلق حبه للنادي الذي ارتبط به منذ أن كان عمره 9 سنوات، وأنه يرى أن كل نصراوي يحب ناديه يجب ألا يبخل عليه برأي، فالنصر ليس مجلس إدارة فحسب، بل هو منظومة متكاملة تضم كل من ينتمي إلى هذا النادي العريق، وأوضح أنه عندما قال إن المسؤول عن لجنة الكرة لم يلبس حذاء كرة في يوم من الأيام، لم يقصد الإساءة لهذا الشخص الذي يكن له كل احترام وتقدير لأنه يجتهد بما فيه الكفاية لخدمة ناديه، وقصدت أنه لم يسبق له أن لعب للنصر أو للمنتخب الوطني، ولم يكتف خالد بذلك، بل أبدى استعداده الكامل لوضع كل خبرته تحت تصرف ناديه، لاسيما أنه يشعر أن مجلس الإدارة الحالي يبذل جهوداً مخلصة لإعادة النصر إلى الواجهة ويحتاج إلى بعض الوقت لمعالجة التراكمات التي أوصلت النصر الى هذا الموقف الصعب الذي لا يُرضي أحداً.
وبدورنا فإننا نؤكد أن ابتعاد النصر، بطموحاته وجماهيريته، عن دائرة المنافسة على ألقاب المسابقات المحلية، واكتفائه بدور هامشي ليس في مصلحة كرة الإمارات بأي حال من الأحوال، ومن واجب الإعلام الرياضي ألا يقف مكتوف الأيدي وهو يشاهد إحدى قلاعنا الكروية المهمة تبتعد عاماً بعد عام عن دائرة الضوء، بعد أن كانت تنافس بكل قوة على ألقاب الدوري والكأس.
ويبقى السؤال: متى يعود الموج الأزرق إلى حالة المد.. بعد سنوات طويلة من الانحسار؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
 
صباح الخير يا إمارات(عصام سالم )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 6 من اصل 8انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كفركلا الباب :: المنتديات العامة :: منتدى أخبار كفركلا الباب-
انتقل الى: