منتدى كفركلا الباب
نتشرف بتسجيلك كعضو جديد فى اسرة المنتدى


منتدى كفركلا الباب منتدى عام فيه المعلومات المفيدة والرائعة والبرامج
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسامه أبوالعزم عبدالمنعم حسب الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 5215
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: أسامه أبوالعزم عبدالمنعم حسب الله   السبت مارس 05, 2011 2:21 pm

أسامة أبوالعزم
مصر
( 1404 - 1422 هـ)
( 1983 - 2001 م)

أسامه أبوالعزم عبدالمنعم حسب الله.
ولد بقرية كفر كلا الباب (مركز السنطة محافظة الغربية - وسط الدلتا المصرية)، وقبل أن يشتد عوده رقد.
درس مراحل التعليم قبل الجامعي، ثم التحق بكلية العلوم (قسم الجيولوجيا) - جامعة طنطا.
عمل محرراً صحفياً بمجلة «مواهب» المصرية أثناء دراسته.
عضو نادي الأدب العربي والإسلامي بطنطا.
كان واسع الطموح واسع النشاط في علاقته بالجامعة، وبالبيئة، والمجتمع، وشارك في عدة مسابقات، وفازت قصيدته «سلامًا مع النفس» بالمركز الأول من مركز شباب إدارة السنطة للشباب والرياضة.

الإنتاج الشعري:

- «ديوان أسامة» لا يزال مجموعاً ومخطوطاً، وفي سبيله للنشر عن نادي الأدب العربي والإسلامي بطنطا.

الأعمال الأخرى:

- له قصة قصيرة مخطوطة بعنوان: «بين الحرب والسلام».
على الرغم من أن حياته مرت كالومض فإن ما ترك من شعر يدل على غزارة الموهبة، وسلامة التوجه، وجودة الإعداد، فقد كتب المطولات، كما في قصيدة: توبة مالك بن دينار - التي سيطر فيها عنصر السرد، وكتب القصيدة الوطنية، والدينية، والقومية،
وله قصيدة عن الموت!! وهو في زهو الإقبال على الحياة.

مصادر الدراسة:

1 - أهلاً رمضان، وأشواق وفراق - كتابان أصدرتهما الجمعية المصرية لرعاية المواهب - عامي 1999 - 2000.
2 - لقاء أجراه الباحث عبدالوهاب سالم مع أسرة المترجم له - قرية كفر كلا الباب 2004

من قصيدة:
سلامًا مع النفس

بكَرْتُ إلى الحرب في داخلي
لأوقظ في النفس أهوالها
فلما رأى القلب فيَّ الدمارَ
وأيقنَ خسرانها هالها
وناشد عقليَ أن يستريحَ
ونادى به أنه ملَّها
وعارَكَ فيه عرى الحرب حتى
تهاوت وأمسى وقد حلَّها
وبعد انغلاقٍ وطول انشغالٍ
رأى القلبُ أنيَ لم أسترحْ
فقال ليَ: اغسلْ عيون السقامِ
بماء الصباح البشوش المرح
وطلِّقْ عبوس المساء الكريهِ
وليل البكاء ببعض الفرح
ونَفِّسْ عن النفس إني حبيسٌ
بهذي الكآبة هذا التَّرَح
صدى صوت قلبي يهزّ الضلوعَ
ولكنْ أُحسّ ببعض الوهنْ
كأني أسيرٌ لدى النازلاتِ
تطوّقني بائساتُ المحن!!
فلا أستطيع حراكًا ولا
يُمتَّع جفني ببعض الوسن
ولا تستطيع تجاعيد وجهي
سوى أن تؤلِّفَ شكل الشجن!!
شكوت إلى عالم الجامداتِ
ولكنْ بلا عائدٍ ينتظرْ؟!
فأين شَكاتي التي صغتها
لأعلن للصخر أني بشر؟!
وأين الصراخ؟ وأين الأنينُ
وأين انتفاضة وقت السَّحَرْ؟!
أريد دليلاً بهذا الطريقِ
يخبِّرني أين أين المفر؟!
نهاري - كَلَيْلي - يمرّ ثقيلاً
طويلاً كئيبًا كثيرَ النَّصَبْ
وتخنقني هفهفات النسيمِ
ويُلْهَبُ صدري بها يضطرب
وتزعجني زقزقات الطيورِ
فأشعر في داخلي بالغضب
أكلُّ الوجود سعيدٌ وأجْلِـ
ـسُ وحدي هنا بائسًا أنتحب؟!
حوار مع شبح
ليلٌ بظلمته طغت أتراحي
حتى دجى ودنا من الإصباحِ
في حينها صلَّيتُ فجري خاشعًا
لله، متَّشحًا بثوب جراحي!
وبكيتُ، لم أنطق بآهات الأسى
فلفَرْط حزني لم أفُهْ بنواح
والحزنُ أكملُ ما يكون مكتَّمًا
في القلب مخزونًا بلا إفصاح
وتعبت من همٍّ ألمَّ بأضلعي
فتهشَّمَتْ لكنْ بغير سلاح
قد أرَّقَ الجفنَ البلاءُ فلم يذق
في ليله طعم الكرى برواح
مزَّقتُ قلبي في يديَّ ولم يكن
ليصدَّني بعبيره الفوَّاح
فالنفسُ قد مارتْ كقِدْرٍ فائرٍ
والنار قد عضّت يدَ المصباح
والطبُّ أفضل ما يكون دواؤه
بيد الطبيب الماهر الجرّاح
في ذلك الوقت الكئيب تجسَّدتْ
لي صورةٌ في العين كالأشباح
ثم اعتلى شبحٌ، تبدّى في الدجى
فشهدته عَلَمًا علا بِبِطاح
أستاذُ يا «دهشانُ» ما لكَ واجمًا
ترنو إليَّ بمقلتَيْ سفّاح؟!
فأجاب: لست أريد شعرًا جامدًا
لا حسَّ فيه ولم يُشَبْ بمزاح
فأجبته: ليست جميع قصائدي
شعرًا بليدًا لم يبؤ بنجاح
وكمال حُسْنِ القول صعبٌ نَيْلُهُ
والخُسْر يُصْحَب دائمًا بَفَلاح
فأجاب: اِصبِرْ، لا تكن متعجّلاً
للنشر تظفرْ عندها بصلاح
فأجبت: كيف ونشرُها هو غايتي؟
كيما تهيمَ بعالم الأرواح
وتُذيب قلبي في قلوب من اعتنوا
بقراءة الأشعار كلَّ صباح
وتجول في عقل المفكِّر ثرَّةً
فتُوصِّل الأبوابَ بالمفتاح!»
فتفتَّقتْ شفتاه بالقول الذي
ختم الحديث، أزاله كالماحي
«احفظْ نضارَ الشعر في نبع العلا
حتى تفيضَ على الورى بصُداح»


http://matarmatar.net/vb/t13149-17/[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmonemhasaballa.roo7.biz
 
أسامه أبوالعزم عبدالمنعم حسب الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كفركلا الباب :: المنتديات الإسلامية :: شخصيات تستحق التقدير-
انتقل الى: